الخميس ٤ تشرين الثاني (نوفمبر) ٢٠٢١

سميرة سعيد تفتتح مهرجان الموسيقى العربية

في ليلة من الطرب ورحلة عبر الزمان ..

ليلة من الف ليلة وليلة، أحيتها الديفا سميرة سعيد على مسرح النافورة في دار الأوبرا المصرية ضمن فعاليات مهرجان الموسيقى العربية ٣٠.

المهرجان الذي أهدى دورته الحالية لروح الموسيقار المصري الراحل جمال سلامة، قررت سميرة أن تستهل حفلها فيه بأغنية من ألحان الراحل.

بأناقة معتادة، أطلت الديفا على المسرح في تمام العاشرة مساء، بفستان من دار ازياء La Bourjoisie، ليستقبلها جمهور دار الأوبرا بتصفيق حاد وهتافات.

سميرة بدأت كلمتها بتوجيه الشكر لمهرجان الموسيقى العربية على دعوتها للمشاركة هذا العام وقالت:

شيء يشرفني أن أكن هنا معكم اليوم في مكان طالما جمع كل مبدعين العالم العربي، والشكر لكل المسئولين عن هذا الحدث المهم، بداية من وزيرة الثقافة د. ايناس عبد الدايم التي أشكرها على مجهودها الكبير المبذول بغرض تقريب الناس من الفن الحقيقي والأصيل، والشكر ايضا لصديقتي د.جيهان مرسي التي أصرت على مشاركتي هذا العام خاصة وأن دورة هذا العام تحمل اسم د.جمال سلامة الذي كان وراء أبرز اغنياتي الناجحة والمهمة في تاريخي الفني.

وافتتحت سعيد الحفل بأغنية "حلو حبك" التي لحنها لها جمال سلامة عام ١٩٨٦، كما غنت من ألحانه رائعتها قال جاني بعد يومين، ومش هتنازل عنك. وتفاعل الجمهور معها بحماس أثناء تقديمها واحشني بصحيح.
وفي النصف الثاني من الحفل عادت سميرة للحاضر لتعيش مع جمهورها أجمل الحالات الرومانسية من خلال "مون شري"، ولتداعب المتزوجين بأغنيتها "سوبر مان" حيث طالبت جمهورها من الرجال بعدم أخذ موقف منها بسبب الأغنية التي تحكي عن أسوأ تجارب الزواج. وغنت ايضا "محصلش حاجة".

المفاجأة غير المتوقعة في برنامج الحفل كان تقديم سميرة لأغنيتها الشهيرة "كتر الكلام" التي قدمتها لأول مرة في مصر عام ١٩٨٣ وشهدت نجاحا كبيرا في أصداءها، سميرة اختارت غناءها لايف لأول مرة منذ حوالي ٣٨ عام لتعيد للذاكرة بلاغة كلمات سيد مرسي وحلاوة نغمات بليغ حمدي. وقالت عنها سميرة انها من أغنياتها المفضلة على الاطلاق وان الأغنية لم تأخذ حقها الكافي وقتها.

مدة الحفل لم تكن كافية لغناء أبرز ما قدمت سميرة خاصة مع زخم وثراء مشروعها الفني الذي يضم أكثر من ٦٠٠ اغنية، ولكنها أخذت الجمهور في رحلة عبر الزمان، فلم يخل الحفل من روح التسعينيات، حيث غنت سميرة ايه سهرني، و لعلمك انت التي جمعت فيهما بين الطرب والسلطنة، والموسيقى الحديثة من ناحية أخرى.

أما الختام فكان بأغنيتها الشهيرة "هوا هوا" التي علت هتافات الجمهور خلالها، خاصة مع إعلان سميرة انتهاء ليلة الطرب الممتعة التي استمرت أكثر من ساعة وشهدها جمهور كبير، تقدمهم بعض الشخصيات العامة مثل الفنانات ليلى علوي والهام شاهين، ومصطفى قمر، والإعلامية سهير جودة.
حضر من جانب سميرة شقيقتها ماريا التي حضرت من أمريكا خصيصا، ومن أصدقائها مها يسري، فيما أشرف على إطلالتها فنانة المكياج سانزي، ومصفف الشعر حمو محسن.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى