الخميس ٢٣ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠١٠
بقلم نداء عبد الجبار شريم

سيرتي الأولى

أتنكر أني قلب أحب؟!
 
أتنكر أنني مازلت حيا
 
فهب لي من وصلك
 
لسان صدق ناطقا
 
بكل ما فيك
 
ببعض ماجاس فيا
 
فإن هزني الوجد
 
تساقطت من بعدك
 
مطرا هميا
 
فالسلام عليك
 
حين حللت
 
وحين رحلت
 
وحين تركت
 
خمس حواس
 
بالشوق شقيا
 
قد ناديتك حتى
 
جن الليل فانهمر نديا
 
قد بكيتك حتى
 
فز الفجر عطرا زكيا
 
إني عشقتك وهذا دمي
 
ما خالطه في هواك شيئا
 
أترغب عني
 
وقد بات الهوى
 
في الروح أمرا مقضيا
 
فخذني لليلك
 
قمراً للعشق سويا
 
ولا تكفر به
 
فتقتله في المهد صبيا
 
فإن خالطك شك
 
فاصرفه عنك
 
بتضرع لرب عليا
 
إني أحبك
 
وقد أتيتيك قلبا نقيا
 
إني أحبك
 
وربي هداني
 
بهذا الحب قلبا
 
على الهجر عصيا
 
إني بوصلك
 
قصدت ربا
 
يجيب دعائي عشيا
 
فلا يمسك في الشوق نزغ
 
ولا تطع الشك عصيا
 
أما جاء بك نداء كنا به نجيا
 
فاعلم بأنني بين يدك
 
أزرع العشق
 
فينبت في اروحنا طهرا نقيا
 
إني بقربك للحن الشوق
 
اعزفه وصلا شجيا
 
فخذني بيمينك
 
ولا تعدني
 
سيرتي الأولى
 
قلب وحيد
 
وروح تصفر
 
في جسد خليا

مشاركة منتدى

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى