الخميس ٢٦ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠١٩

شكلي غير المنسيّ

جمال امحاول


تدفعني تصوراتي للمرموز
تتجعّد تقاسيُم وجهي على
دوائرِ الماء
يظهرُ شكلي مبعثرًا كلعبةٍ
ينقضُّ بعضُها على بعض
كي تُعيد لشكلي هيئتَه البدائيّة
تفتقدُ عناصري إلى الإسقاطات
إلى علُو المكان… وبعدِ الزمان
تتمرغُ على حنايا جسدي
خطوطٌ إهليلجية
تلك التي تَخرج من عناصر الضوء
أُعيدُ بصرخةٍ قويٍة
ما تبقى منها إلى وجه الماء
تتشكّلُ منظومةٌ غريبةٌ
من خلايا منسيةٍ
تتجمّعُ مع بعضها ببطءٍ
لا تُدركهُ المعانِي
تنحني الأعصابُ على الأصولِ
في انحناءاتٍ منكمشَة
لتُعطي جسدًا ونفسًا
تتجدّدُ فيهما أشكالُ المنظومَة
وهكذا يَمّحي المنظومُ القديمُ
ويعودُ
ليشكّلَ لي شكلاً غيرَ منسيٍّ

جمال امحاول

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى