الأربعاء ٨ شباط (فبراير) ٢٠١٢
بقلم فريد شرف الدين بونوارة

ضياع

رسمَت في مخيلتها طريق المجد
لا بد للطريق أن يزين بالورد
غير أنها صادفت أياما ملئى بالبرد
فجاء المدد وزال الود
بكت على زوال المجد
وزاد حزنها عند معرفتها أنه عِرد
أرادت أن تزين حياتها ولو بعمد
لكن السماء لا تعترف بأي وتد
أنا أتحسر على هذا الغد

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى