الجمعة ٢٩ نيسان (أبريل) ٢٠٢٢
بقلم رمزي حلمي لوقا

ظُلِمْ.. أمَّا هُوَ……

(ذاتية)
هَل تَرَاءَى لِلحاسِدِينَ انشِطَارِي
أم تَغَمُّوا فِي وَجهِيَ المُستَعَارِ!؟
كَذَّبُونِي والصِّدقُ مِلءُ اصطِبَارِي
واستَهَانُوا بِحُرقَتِي وانصِهَارِي
كُلُّ جُرحٍ مِن مِديَةٍ فِي يَدَيهِم
لا عَلَيهم ….إنِّي اعتَزَمتُ انتِحَارِي
قَد تَرَاضُوا فِي قِتلَتِي واستَبَاحُوا
كُلَّ إرثٍ مِن عِزَّتِي وافتِخَارِي


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى