الاثنين ٣٠ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠١٩

عش حلمك تحققه

سلّس نجيب ياسين


إن كنت تسعى لتحقيق هدف ما أو طموح وحلم كبيرة فأول شيء عليك الإيمان به هو الثقة
بالنفس فهي الأداة الأولى والقاعدة الأساسية الرئيسية التي تبني عليها وتنطلق منها. لأنك أول من سيتعلم أثناء الرحلة إن حلمك أنت أول من يقوده فهو مثل سيارتك التي تتنقل بها من مكان لأخر.

ومهما كانت السيارة قوية وسريعة فسوف تمر بالمنعرجات وغيرها من الطرق التي وجب تقليل السرعة بها للعودة بسرعة اكبر

وحتى إن تعطلت أو نفذ البنزين فسوف تملا الخزان من جديد آو تصلح العطب لتستمر
فهل ينفع أن ترميها لمجرد بعض الأمور التقنية. وهكذا هو حلمك و طموحك سيصطدم
بما لا تريد لا ترغب لا تشتهي ولا تحب

وأنت من ستقرر في النهاية هل ستستمر أم تنتهي. فمن الافظل ترك الحلم يترامى بين أحظان التعلم و يتعلق بمعالم الإرادة و الهمم ويسلم بسعة ورحب بتجاوز الصعوبات

ويتأكد بان الصبر والاستمرار والجدية وديمومة النظر لللامام هم ضوابط تحقيقه
فعش أنت كن أنت تعلم استمر حاول واترك حلمك واجعل منه حياة تحييك في على أمل عمل طموح وسعادة كل يوم واجعله منبرا لنسيان كل ما هو تعيس لا يستحق عشق متبادل سيكبر بينك وبين حلمك كلما حققت جزءا منه يجعلك غير قادر على تركه فهل أنت مستعد لتبدأ و تنطلق من الآن...؟

سلّس نجيب ياسين

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى