الأحد ٧ شباط (فبراير) ٢٠٢١
من الشعر الكوردي الحديث

علامات التنقيط

صباح رنجدر

ترجمة من الكوردية: محمد حسين المهندس

نقطة

في استحياء بليد؛ تُوقِفُ النقطةُ السطرَ
يطوف الزمن باحثاً عن رعشة قلب شديدة
والإله الوهاب بأي يد يمنح وبأيها يسترده منا
بعد برهة؛ ستصبح الأرض مظلمة
وسأحفر بمنقار العنقاء الأحمر قبراً
لكنّ قلبها لا يرتضيه؛ إذ ليس في القبر آه النعيم
والمجرة فيه؛ اسم وعنوان
فها هي العنقاء تقرأ بنظرة متعبة
فكرةَ ومخطط جدرانه
في ذلك المكان؛ لن تبلغ الرسالة
والأقباج في جبال القبر في صمم...

نقطتان

مواقيت اليوم الماضي كانت نقطتين رأسيتين
وشفتان باهتتان حيّرتا رسالة بينهما
إنهما تضارعان النجوم في القوة
فقد أزاحتا عكازة من على صخرة ملساء
فاتخذ العذاب أول ملامحه
وكان حضن الملمح الأول رحيباً
فاشتعل كبده ناراً وأضفى على المجد اتقادا...

ثلاث نقاط

أيتها النقطة
بلون أحمر ساخن وبصوت ودود
عرِّفي عن نفسك
لأجل ماذا تطولين؟
ما الذي رأته عين البارحة؟
ها هي الغربان تحوم على الأوراق ثم تحط
وبراثنها تجرح المكان
وأنت راقب ها هنا وقل ما هي وجهة نظرك
فطريق الحياة ليس مختلفاً عن طريق الموت...

قوس

القوس جدار حجري حول قصور الملوك
وهو لا يصغي إلى الأناشيد وإن بأجمل الأصوات
بمَ يأمل المنشد
الضياء لن يدخل من ثقب المفتاح
والإنسان يرقص مع أول قشعريرة واستيقاظ
علامَك هذا الخوف والسؤال والقلق؟
ها قد أحكمتَ سياجك بشدة
أي شبح سيدخل في ظلالك؟
فقد دخلت قوة النقع في طين خُلِق منه الإنسان
وقد انتابت الأرضَ الحمّى
وبدأت تهذي بالتهام لحم ودم الإنسان...

خط مائل

الخط المائل يخدعك
إبتدأ الجلال الأجوف والمديح
أغلِقِ الصفحة
فقد بلغت الجذور الساخنة الحجرَ
فلا تنتظر أية ثمرة
ينبغي أن نؤذي بعضنا بعضاً
البغض ليس قوة ولا قدرة...

شارحة

الشارحة هي قطعة أرض ممهدة
تهبط عليها الطائرة
تغدو القطعة سيَّ "حاجي قادر كويي"‍
وعلى منكبيه صخرة سيزيف
والطائرة سيَّ "قلتُ للحَظِّ الوَسِنِ"
سأقلبُ صفحة المستقبل
أتخلى عن البحث
وأعيش في ذاتي
إن الكون جار مفيد
ففي الطيران الأول للفراشة زارني الإله في بيتي
وشد وثاقي بقرون الوعل...

فارزة

الفارزة رجل منكمش على نفسه؛ يخاطب الخوف
يرتاب في حُفَر ما تحت قدميه
فهناك بونٌ كبير بين الأنبياء
وقد أفرغوا المعابد من الشعاع
ينبغي أن أرى الريح
وأسألها:
بين الأنبياء؛ إلى أي قدَر مضيتِ أنت؟
بابُ أي عائلة نبيلة إعتَنوا بدَلالِكِ؟
أم شجرة خالية من السقسقة والتغريد...

نجمة

وضعتُ نجمة على جناح "طائر لقلق أربيل"
ووضعت أكليل غار على قبر أول شهيد
في الحرب العالمية الثالثة
لقد أنتهت الرحلة المرعبة
كان ذلك مجرد حلم
رأيته ذات صباح ثم طرتُ الى بطاح خَصِيبة...

علامة استفهام

السؤال حامل لحقد وغيظ ممتليء الجسم ذي طبقات
آه ما أشد تأخرنا، لا تنس الحب
ينبغي علي أن أحب مصادر الأشايا إبان عدم النسيان
فعلى حين غِرّة إطمأننتُ ودخلت في ثنايا الأحلام
لقد نُزِعَ فتيل قنبلة الحرب العالمية الثالثة
لِمَ الدنيا جديدة غيرُ مألوفة هكذا؟

علامة تعجب

التعجب خلافٌ بين العلامة والبكاء المنقوص للحروف
مزجُ الدماء وكيفية جرح ما في دواخلك
ماذا تعرف عن نجدة الآخر؟
ستعتلي الجبلَ المُعْلَمَ سابقاً
فيبقى قائماً في الروح
والروح توصلك إلى أول لقاء أبكرَ من حصان سريع
وستزيح حجاب الحقيقة والأخطاء
ومن هدوء العُقاب تنسكب عين الجذور
وتنتشر بوضوح داخل الأرض الساخنة...

صباح رنجدر

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى