الخميس ٢ تموز (يوليو) ٢٠٢٠
بقلم سلوى أبو مدين

غربة


1. غربة

ذاتَ حين
سأقف كجذعٍ خاوٍ
انتظر
دغشة المساء
وأرق الغيوم
ذاتَ حين سأبكي
وتمطر دموعي فجراً
ندياً يورق فوق الروض
سأداعبُ عبثَ المسافات
سأعبر بعنادي
أوجاعي الطافرة
وأخلعُ عباءة وداعتي
وأسكبُ من الغيم
ذكراي
سأدثر شجوني
وأتأبط وحدتي
انتظر كغريبةٍ
تبحث بين الأقنعة
عن وجهك المخبوء
ذاتَ حين
سألمع
كنجمةٍ في العتمة
أمضي
تذرفني الوحدة
والرفض
المدّ والجزر
أنزف من نزقي
ولا أبرأ
تستقبلني خيباتي
وأرسو في ميناء
الانعتاق
لألتقي بعضي

2 . أرجوحةُ الذكريات

حكايتنا انسكبتْ
من فم الزمن
ضمّتنا حوائط كلسية
ولوح خشبي عريض
معلّمتنا مصنوعة من لبن
البلابل
عينان تغتسلان بالليل
كنا روماسيه .. كلشاد
وغادة .. فراشات
ربيعية تشكلن
من وهج الضوء
حقائبنا تحوي
أحلامنا .. أقلامنا
نجوم بألوان
قوس قزح
مقاعد أطلت
بلون الغيم
عبير ذكرياتنا يركض في
الحقول والبراري
أبحثُ في دفاتر الدنيا
بألوانها المكتنزة عن معانٍ
تركت رحيقها
الناصع
كعبقِ الكاسيوس
والمنثور
وجوه انطبعت فوقَ
ندف الثلج وأغصان
شجر الليمون
تاركةً مساحة
ليوم طفولة تساقطت
مطراً بلّل روحي.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى