السبت ٢١ آذار (مارس) ٢٠٢٠
بقلم فاروق مواسي

كورونا

وقفة إجلال وإكبار للأطباء الفضلاء، ولكل من يعمل معهم، فنعم أجر العاملين!

في يوم الخميس 19 آذار وفي تمام السادسة كان من المقرر أن نقف وقفة تقدير كبير وكثير للأطباء الذين تجندوا وعملوا ليل نهار لمحاربة الكورونا بكل ما أوتوا من سعة وعطاء.

مرحى لهم، وللعاملين معهم، وطوبى!

نصفق دقيقتين!

ولا أقل من هذه الأبيات التي خصصتها لكل نطاسي تجنّد بهمّة لا تكلّ:

أنت الطبيبُ بحربٍ صُلتَ فارسَها
وتُسعف الناسَ لا منٌّ، لك المِـنَـنُ
أبليتَ جُهـدًا على جَـهدٍ يحيق بنا
جاهدتَ دَهياءَ أنت الساهرُ الفَطِـنُ
شكرًا لطِبّــكمُ عنوانَ معرفةٍ
إخلاصكمْ نَغمٌ يشـــدو به الزمـــنُ
هذا بفضلٍ من الله الذي وسِعتْ
آياتُهُ حكمـــــتْ بالعلمِ نُمتــــحن

وهذه الأبيات تتمة لما كنت كتبته عن الكورونا:

لا تأمـنَنَّ كُرونا في مهاجمةٍ
إن الكرونا خبيث ليس يُؤتمن
الله يخلقه والله ينزعه
عند النظافة لا نشكو ولا نـهِـنُ
فادعُ الإله بأن تبقى مواطنُنا
في صحةٍ رفلتْ يرقى بنا الوطنُ
في العلم نبحث عن مصلٍ يسوق لنا
شهدَ الشفاء، فلا داء ولا مِحـَنُ


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى