الأربعاء ١٨ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠٠٦
بقلم آمال عواد رضوان

كي لا تتهاوى

فِي سُكونِ اللَّيْلِ

تَطْفَحُ قَناديلي

بِزَيْتِ نُورِكَ المُقَدَّسِ

لأَِجْعَلَكَ عَلى قَيْدِ الحُبِّ

*

سَامِحْني

إنْ لَمْ تَتَّسِعْ حُقولُ صَدْرِكَ

لاخْضِرارِ حَرْفي الشِّقِيِّ

إنْ لَمْ تَكتحِلْ مَرافئُ عَيْنَيكَ

بِزُرقةِ شِعريَ المُتَماوِجَة

*

أَيُطْفِئُ الشَّوْقُ نَارَنا ذاتَ قُبْلَةٍ ؟

أيَنفخُ لِقَاءً في رَمادِ انْتِظَارِنَا ؟

*

أَخْشَى

أنْ تَتَمازَجَ دِمَاؤُنا ذَاتَ شَفَقٍ

أنْ تَتمَاوَجَ رَعَشاتُنَا

عَلى شَواطِئِ الشِّفاه

فََيَنْبَلِجُ الحَرِيق ..

أتَكْتَفي اِلأحْلامُ بِتَلْوينِ الكلمَاتِ

أم تَغْدو الكَلِماتُ حَطَبَ عِشْقٍ

تَتَآكَلَهُ نِيرَانُ العَبَثِ ؟

*

مَا كانَتْ ذُرْوَةُ اللِّقاءِ

إلاّ في قَرَابينِهِ الْمُحْتَرِقَة

فَلْيَسرِ بَرقُ العيُونِ أَقْمَاراً

تُضِيءُ صَحَارَى الأرْواحِ

كَيْ لا تَتَهاوَى

أَمامَ رُؤىً لا مَحْدودَة

في َآفاقِ الأجْسَادِ.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى