الأحد ٣١ كانون الثاني (يناير) ٢٠٢١
بقلم هناء القاضي

لأرواح شهداء ساحة الطيران

أصاهرُ الحزن
منذ طفولة
منذ صبا.. ولحين المشيب
ف شمس الحروب والدماء في بلادي لاتغيب
عقيمةٌ كل الحوارات التي خضتها مع الأيام
وأظنني خذلتها كما خذلتني
تيهٌ مدججٌ بالقلق
وألف لو تلوح احتمالا، افتراضا
ما ذنب الأحلام
لو كانت بسيطة، ساذجة؟
قوت اليوم، السعادة
أو أن يتأخر الشتاء قليلا عن أوانه!
خطيئة الوقت
ونحن سبايا فرح لن يولد
تيهٌ... وألف لو


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى