الأربعاء ٢٢ نيسان (أبريل) ٢٠١٥
بقلم محمد محمد علي جنيدي

لا تنهزم

إن طال دمعك من سقم
أو نال حلمَك من ظلم
بالقهر واحتل الهمم
لا تنهزم
إن تلق طوفان الألم
آتٍ ويجتاح القمم
فاليأس يلبسك الندم
لا تنهزم
لن تسبق الليثَ الغنم
أو يسقط الفأرُ الهرم
مهما تملك أو حكم
لا تنهزم
والله ربك منتقم
لا ترض قلبك يرتطم
بالذل خوفا من نقم
قم وابتسم
لن يمنع الخوفُ القدر
فلما المهانة والحذر
والحق باقٍ مستمر
قم للذي
أحياك من ذر المطر
واقتاد قلبَك من وتر
بوح الحقيقة لن يمر
قم للذي
أنجاك يوما من خطر
وأراك ما لم تنتظر
فلما الإرادة تنكسر
لا تنهزم
مهما ينالك من ضرر
والجأ إلى ركن البشر
هل بعد ربك مقتدر

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى