الأربعاء ٢١ أيار (مايو) ٢٠٠٨
بقلم أشرف شهاب

مليارا دولار تكلفة الشبكة الثانية للثابت بمصر

قدر مصدر مطلع بإحدى الشركات المصرية التى اشترت كراسة الشروط والمواصفات الخاصة بالشبكة الثانية للتليفون الثابت تكلفة بناء الشبكة بحوالى 2 مليار دولار أمريكى. وقال المصدر إن التكلفة يمكن أن تقل أو تزيد حسب التقنيات التى سيستخدمها التحالف الفائز بالرخص التى طرحها الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات، حيث تتيح كراسة الشروط للفائز اختيار التقنية التى يريدها طالما توافقت مع المعايير المطلوبة فى بناء الشبكة، والجدول الزمنى المحدد لبنائها.

وكانت 12 شركة قد اشترت كراسة شروط التى طرحها الجهاز القومى للاتصالات برئاسة د. عمرو بدوى فى إطار خطة تحرير قطاع الاتصالات، وإنهاء احتكار الشركة المصرية للاتصالات المملوك 80 % من أسهمها للحكومة.

ومن بين 12 شركة محلية ودولية تتنافس على الرخصة المصرية هناك 3 شركات سعودية هى مجموعة عذيب التى يرأس مجلس إدارتها الأمير عبد العزيز بن أحمد بن عبدالعزيز آل سعود، وشركة موجة للاتصالات السعودية، وشركة نواف للتقنية. وهناك 9 شركات أخرى مصرية ودولية هى شركة أوراسكوم تيليكوم المصرية، شركة ألكان لتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات، وشركة الجيزة للأنظمة، ومؤسسة الإمارات للاتصالات، وشركة فرانس تيليكوم، وشركة ألكاتيل لوسنت مصر، وشركة نور للاستثمار الكويتية، وشركة إريكسون، والشركة المصرية لشبكة الإنترنت.

وأكد د. عمرو بدوى رئيس الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات أنه من المقرر أن يتم تسليم الشركات الاثنى عشر نسخة من اتفاقية الترابط بين الشركة الجديدة، والشركة المصرية للاتصالات، وشركات المحمول الثلاثة العاملة فى مصر موبينيل، وفودافون، واتصالات مصر فى الثامن من يونيه القادم، فى حين يتم تلقى عروض الشركات الراغبة فى المنافسة يوم الثلاثاء 29 يوليو (تموز) 2008.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى