الاثنين ١٣ حزيران (يونيو) ٢٠٢٢

منتدى المنارة للثقافة والإبداع يحتفي بكتاب «ترانيم اليمامة»

عقد منتدى المنارة للثقافة والإبداع يوم السبت 11/6/2022 لقاء ثقافيا في مقر التدريب المجتمعي التابع للإغاثة الطبية في نابلس، ناقش فيه كتاب "ترانيم اليمامة- مذكرات أسيرات محررات.

يقع الكتاب في (207) صفحات، ويضم مجموعة من النصوص الأدبية لعشر من الأسيرات المحررات، حضر اللقاء منهنّ: عطاف عليان ومي الغصين ونهاد وهدان وأريج عروق وجيهان دحادحة وعهود شوبكي، بالإضافة إلى أربع من الأسيرات لم يتمكن من الحضور وهن: لينا الجربوني، وتغريد السعدي وشريفة أبو نجم، أما الأسيرة منى قعدان فما زالت خلف القضبان فقد أعيد اعتقالها بعد انتهاء الورشة، وحضر نيابة عنها أخوها الأسير المحرر طارق قعدان.

وكانت هؤلاء الأسيرات قد تلقين دورة في الكتابة الإبداعية أشرفت عليها الكاتبة الروائية ابتسام أبو ميالة. وهو الكتاب الثالث من سلسلة هذه الورشات؛ إذ سبق أن أشرفت أبو ميالة على كتاب الأسيرة المحررة نادية الخياط "احترقت لأضيء"، وكتاب مي الغصين "حجر الفسيفساء" في ورشات كتابة مماثلة، تشجيعا للأسيرات على توثيق التجربة بتفاصيلها كاملة أو بجزءٍ منها على الأقل.

استهلت الدكتورة لينا الشخير رئيسة منتدى المنارة اللقاء بكلمة ترحيبية بينت فيها أهمية اللقاء في تسليط الضوء على معاناة الأسيرات الفلسطينيات داخل سجون الاحتلال ونقل تجربتهن الاعتقالية للعالم الخارجي من خلال فعل الكتابة الإبداعية الذي يعد نوعا من التطهير النفسي، ثم تحدث المدير العام للإغاثة السيد غسان حمدان بكلمة مقتضبة مرحبا فيها بالأسيرات المحررات، مشددا على أهمية مساندة الأسرى الفلسطينيين ودعمهم.

حاور الأسيرات كل من الكاتبة عفاف خلف والكاتب والأكاديمي حسان نزال، فبدأت خلف حديثها بالتعريف بالأسيرات ووجهت لهنّ مجموعة من الأسئلة تتعلق بمضامين النصوص، أما نزال فقد تطرق في حواره مع الأسيرات إلى تجربة الكتابة، مشيرا إلى ما تتميز به كتابات الأسيرات من عمق وسلاسة وتوثيق.

وأما المشرفة على الكتاب الروائية ابتسام أبو ميالة فقد عبرت عن سعادتها بالعمل مع الأسيرات، والمصاعب التي واجهتها خلال الورشة، ومتابعتها للأسيرات في حالة اليأس والملل، وأشارت إلى اختلاف الأسيرات في القدرة على الكتابة، كما أشارت إلى أن بعضا من الأسيرات لم يكملن العمل، ولم يكتبن تجاربهنّ وتوقفن عن ذلك؛ تبعا لظروف متعددة.

وقدم مداخلات قيمة كل من الأسيرات المحررات نادية الخياط، وهيام حمدان، وفدوى عباسي، والسيد سامي دغلس مدير مركز تدريب الشباب المجتمعي، والمحامي الحيفاوي حسن عبادي، ومظفر ذوقان منسق اللجنة الوطنية للدفاع عن الأسرى.

وفي نهاية اللقاء تم توقيع الأسيرات والكاتبة أبو ميالة على نسخ من الكتاب للحضور.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى