الخميس ٢٣ حزيران (يونيو) ٢٠١٦
بقلم فريد النمر

واعتصموا

للأمة التي لم تتمسك بالحبل فأضاعت رئة النبع
أخصك بالمحبة أنت أحلى من الرشفات في العنب المدلى
أخصك بالسلام كأن قلبي يعانق قلبك المكلوم وصلا
فروحي بسمة الأيام تطفو على حال الرعية وهي ثكلى
وما أنتِ سوى عزم ومأوى لهذا الحب فاتخذيه ظلا
وكوني أمة المعنى وصلي بنا في الروح أمنية تُجلّى
فقد عصرت سنينك كل كرم ولم نأوِ لغير البؤس ثقلا
تقطعت البلاد ولم نواسِ خريطها الكبيرة فينا شكلا
وبات الحب مسألة عليها تدور الدائرات بمن تخلّى
أحاول أن أكون لك بقيعا مسلّمة الجوارح صرت "كلاّ"
ترابي فوق سارية المعاني أحاوره بمعنى الروح عدلا
أذاكره فأشعر بامتدادٍ يذاكره على الآلاء طفلا
أشق الليل في قلبي لأمسي به ملكا من الإنسان يتلى
فروحي شرفة الأنغام حتى نكون بكِ المحبة والأهلا
فيا أرض الحياة هنا أصلي كما كان النبي يلمّ شملا
فلي وحي السلام ولي دعاء من الأخرى التي بالوحي تُعلى
أجدد همسة الدنيا إخاءًا وأرسم للجنا المنهوك حقلا
وارفع راية الآمال حتى نفصّل من رحيق الحب فصلا
سماوات الأخوة لا تليها سماء ما استطعت عليها فضلا
لها طرق تؤدي نحو جسر يليق بأمة الإنسان وصلا
مراياي التي كانت ظلاما أميتُ بها لهذا الليل جهلا
تغني بالمحبة فاتركوها تغني بالمودة كي تُبّلا
فلا وسم التشرذم من حدود على بؤس ليحكم فيه قفلا
ولا عاش الضمير بلا نقاء على قدر القلوب نزده حملا
فخذ مني تقاويمي وكن لي بلادا تحرس التاريخ ثقلا
ودعه العدل يستقصي خطاه فكلّ يدعي بالعدل وصلا
كفى نألو الحياة بخيل بغض فهذا الخيل أردى اليوم قتلى
وأوسم حنظلا وبرى غصونا وأفنى الأرض رابية وسهلا
لنا نحيى بأوسمة عليها من الألوان ما قزح أظلا
تلوننا جمال في جمال وإن مُزج التلّون كان أحلى
هي الرؤيا تجلت في كتاب ألا..اعتصموا بهذا الحب حبلا

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى