الخميس ٢٧ أيلول (سبتمبر) ٢٠١٨
تضامنا مع عضو الاتحاد الكاتب

والإعلامي الأستاذ مصطفى غلمان

بعد اطلاع اتحاد كتاب المغرب على التفاصيل والحيثيات التي أفادنا بها عضو الاتحاد الكاتب والإعلامي الأستاذ مصطفى غلمان، والمتعلقة بالمضايقات التي تعرض لها من قبل إدارة إذاعة "إم إف إم" الخاصة، إذ تم تحذيره - من بين مضايقات أخرى عديدة - من لدن مصلحة الموارد البشرية بالإذاعة، من الكتابة باللغة العربية في وسائل الإعلام الورقية والإلكترونية؛ وهو التحذير الذي يمس بحق ثابت، يحميه دستور البلاد وتكفله القوانين والتشريعات والمواثيق الدولية.

ويعتبر الاتحاد أن العلاقة الشغلية التي تجمع الأستاذ غلمان بالإذاعة المذكورة، لا يمكن بأي شكل من الأشكال أن تستعمل ذريعة للتضييق على حقه في الكتابة والنشر والتعبير باللغة التي يرتضيها، وفي الانتماء إلى هيئات وطنية تعنى باللغة العربية.

ويود الاتحاد بهذه المناسبة، أن يعبر عن تضامنه المطلق مع الأستاذ غلمان في حقه في الكتابة والتعبير، وفيما يتعرض له على مستوى طبيعة عمله بإذاعة إم إف إم، المشهود له فيها بالكفاءة والخبرة والتجربة والعطاء ونصرة القضايا الوطنية العادلة، من تضييق ومحاصرة، ومن سلوك غير مهني من شأنه أن ينال من حقوقه الإدارية والمادية والاجتماعية، وذلك يعتبر تعديا يندرج في باب التعسف الذي لا يليق بمؤسسة إعلامية وطنية خاصة نكن لها الاحترام، من قبيل إذاعة إم إف إم، ويتناقض مع أخلاقيات مهنة الصحافة.

كما يطالب الاتحاد الإدارة العامة لإذاعة إم إف إم بأن تبادر وتفتح باب الحوار مع الأستاذ غلمان لتسوية كل المشاكل العالقة والطارئة، أخذا بعين الاعتبار أوضاعه الصحية والأسرية والاجتماعية وحقوقه المهنية.


مشاركة منتدى

  • اثار استهجاني وغضبي ما جاء في هذه المقالة. أيعقل أن تهميش لغتنا لا يزال قائماً بهذه الطريقة الوقحة حتى اليوم!....
    أليست المغرب دولة مستقلة ولغتها الرسمية هي اللغة العربية، ام ان استقلالها انتماؤها مزيفان؟
    لا أعرف تفاصيل قضية الاستاذ مصطفى غلمان، ولكن من حيث المبدأ أنا معه وعلى استعداد ان أدعمه فيما يتعلق بحقه في الكتابة باللغة العربية

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى