السبت ١ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠٢٢
بقلم نوار الجيلاني

وتر

أنا الوترُ الرابعُ لاحتمالٍ
‏لاشك فيه
‏بين قصائدكِ المدسوسة عني
‏يختارني الكمان على كتفكِ
‏بطلاً لروايته
‏يحمل سُلَّمَ الحنين في جواب ٍ
‏يَطالُ خصلةً من شعرك
‏يُبقيني مُتأرجحاً دون قرار
‏يُعيدني كما كنت
‏وتراً بكل هدوء


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى