الثلاثاء ٥ تموز (يوليو) ٢٠١١
بقلم نادية الشيمي

يا ويل قلبى

يا ويل قلبى والقـــــمر
يتلألأ فـــــوق الســـحاب
فى كل صــــوب نجمة
وأنــا أراه ولا عتــــــــاب
رباه هل من ملـــــتقى
قل المنى طـــال العـــذاب
هل للصعود بســــــلم
حتى أعـــرفه الصــــواب
هلا يعود لنجـمــــــتى
أم اختفى خلــــف الضباب
أم قـــــد تمـــــنى مـن
نجيمات خمورا للشــراب
وإلى المجرات البعيدة
قــد تــــوارى لاجـــــواب
يا ويل قلـــبى والدجى
غطى السما وبدت خراب
أيظـــــن أنك نجـــمتى
صرت هباء أو سراب؟؟
يا ويل قلـــــبى والقمر
لن يرتـــجى ولى وغـاب
باع الهوى لن يشترى
قد فجر الصمت العذاب؟

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى