الأربعاء ٢٣ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠٠٩
بقلم سليمان نزال

تهنئة إلى جورج قندلفت

يهبطُ في الوادي حلمُ يسوع
تلقاهُ الأرضُ العطشى
يصبحُ أنهارا..أشجاراً
دفقات في ملكوت الإعجاز
يتكلّمُ الفادي..
فيورق العطاءُ
تنبعث من كلماته
الزهورُ والفراشات
يغدو طريق حياة
موج النسبِ الهادي
ضلعا لميلاد جديد
والوقتُ يهبطُ على قدميه
تلمعُ الأنجمُ في عينيه
يحرثُ حقلَ المسراتِ بكلمةٍ أولى
في بدء الحديث تورقُ شجرة
حشدُ الأخوة يتسامرون في ظلها
أصابعه أشرعة لمراكب المعذبين
من« كنعان» تنطلقُ أسرابُ البشارة
هذا مسيحنا...
المخلّصُ الذي صنعَ قهوتنا من دمه
روحُ الأزل الصاعد
فجراً من ضياءات ٍ عاشقة
قلْبهُ الناس
يهبطُ في الوداي
يمشي في أسواق الجليل
بلا حراس
سوى الله والخلود
ميلادٌ مجيد
عام سعيد.

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى