الخميس ١٩ نيسان (أبريل) ٢٠١٢
بقلم سليمان نزال

الوحي الفدائي

يا حلوتي، من بلادي
لا أريدُ..أي شيئ ٍ
لا سلطة ً
لا خدعةً على هيئة الشعار الممتدْ..
وكأنه الخنجر من قلب الماضي المسْودْ
فلا تتصوري أنني مثل الملاك
ولا تتخيلي أنني.. بلا أشواك
كل ما هناك..
كل ما هناك..
إنني للوحي الفدائي.. مجرد عبد!
إن طلبتْ... أرسلتُ الأرجوان
أو نزفتْ.. تفقدتُ الشريان
وجهزتُ ضد العدى.. أقوى رد..
يا حلوتي.. لولا هوى بلادي
حتى حرف.. ما كتبت
لا بيتَ شعر.. لولا ذاك العهد..

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى