الاثنين ٣١ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠١٢
بقلم رشا السرميطي

تهنئة ورديَّة 2013

وحدها الحروف حينما تعزف لحن أبدية البقاء بمهجة سرِّية

الأستاذ: عادل سالم، رئيس تحرير مجلة ديوان العرب الثَّقافية الموَّقر

طاقم تحرير المجلة والمشرفين على إدارة محتواها الأكارم

السَّادة أصحاب الأقلام وملوك الأدب المحترمين

أعزائي القرَّاء، أصحاب الذائقة الرفيعة، زوَّار موقعنا وأهله الأعزّاء

تحيَّة بعبير الحنين، ملؤها تغاريد القلم الشاذي على هامش الورقة الأخيرة، والغصن الذي لم يزل أخضراً، والزَّهر يلوِّنه من طيب أوقاتنا. تحيّة أبعثها إليكم من دفتر عام جديد طويناه معاً، وفي حلَّة عيدنا الخامس دعوني أسميه، عيد الفرح.

عصفورة تغنِّي، ابتهاج اللَّحظات وإيَّاكم، ما بين فصول متنوعة، من حالات النَّفس البشريَّة. كنتُ ومازلتُ أتشرّف بوجودي ضمن طاقم المجلة. وإنَّها لرسالة محبَّة أبعثها إليكم، وتذكار خالد سيبقى بيننا، وفي العمر خير الذِّكرى، تعزف أصداء الحرف، في موعد النَّسيان، على مقربة من صفحة بيضاء.

تتوالى السِّنين، الواحدة تلوَ الأخرى، والبعض منَّا يتعجَّب كيف بدأت هذه السنة؟ ومعظمنا يستغرب كيف انتهت وآن لها الرَّحيل !

وانتهى العام 2012، وأُسدلت ستائره على ثواني الوقت، بعمر جديد. مرَّت به ظلال الأيام والشُّهور متوارية خلف ستائر الذَّاكرة، وطُويت صفحات الليَّالي، بمولد نهار انتهى فيه موسم وبدأ آخر. لم نزل كما كنَّا، أسرة تحابت في الأدب، وجمعنا الله على صدق الكلمة، وبوح المشاعر الأنيقة بطهارة حبر القلم الشريف. غرباء كنَّا على محطة قطار العمر، والأمس غادر منَّا هارباً، لا يبغي لقاء اليوم، وغداً آتٍ محال ألاَّ يجيئ. في دُنا الحنين اجتمعنا، وعلى رائحة الكتابة غلت قهوتنا، ثمَّ جلسنا على مقاعد من ورق، نحتسي أنس الكلام الجميل، والبوح مرسوم خُطَّت به قصائدنا وقصصنا، عن أحداث حكايات من الزَّمن الطويل، وما يؤرقنا غير انتظار الفرح، وإليه نبغي السَّبيل. طبتم وطابت صحبتكم، ورزقنا الله الجنَّة وإيَّاكم.

إنِّي أستسمحكم، والحرف إليكم لاجئ يطلب السَّماح، بأن لا يكتب هذا العام إلاّ عمَّا فيه الفرح، والسُّرور. فارفعوا أكفَّكم معي ولنسأل الله العلي القدير أن يرزق أوطاننا عام سعيد، نستظِّل بغمام السُّرور فيه، ونسعد بهطول الخير، سقيا عذبة إن شاء الله، لبلادنا العربية، وحريَّة أبديَّة، وليكن استحقاق الحلم الكبير، وحدة قوميَّة.

لكم مني خالص شهد باقات المحبَّـة والاحترام

كل عام وأنتم أسرتي، ونحن لله أقرب


وحدها الحروف حينما تعزف لحن أبدية البقاء بمهجة سرِّية

مشاركة منتدى

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى