الأربعاء ٢٤ تموز (يوليو) ٢٠١٩
بقلم جمال سلسع

مصيَدَةُ القَرنْ!

يوم أمِّي أرضَعَتْني الشَّمْسَ،
منْ صَدرِ الحَقيقةْ!
ذُقْتُ طَعْمَ القُدسِ،
في قلبي وثيقَةْ!
منْ يخونُ الدَمَ؟
منْ يضرب قلبي؟
شَمسُ أُمِّي....
مثلُ أيقونَةِ تاريخٍ عَريقةْ!
أَأَتَتْ مَصْيَدَةُ القرنِ،
لِتَغْتالَ دمي...؟
لَذَّتُها هَنْدَسَت الموتَ،
تُناديني...
وأُمِّي صَرَخَتْ:
" مصيَدَةُ القَرنِ حَريقَةْ"!
أَأَتوهُ اليومَ في الخذلانِ أنسى
وَدَمي أَسقى جِبالَ الأرضِ إسمي؟
نَهَضَتْ كلُّ جِبالي...
أَبْقَت القدسَ شموعَ البوصلة!ْ
كَيْفَ لا أَكسِرُ البُهتانَ،
ويحي...
فيدي مِثلُ سحابٍ لا يخافُ الريحَ،
يهمي سُنْبُلَةْ؟
يومَ أُمِّي أَرضَعَتني الشَّمسَ،
منْ صَدرِ الحَقيقةْ!
ذُقْتُ طَعْمَ القُدسِ،
في قلبي وَثيقَةْ!


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى