الأربعاء ١ شباط (فبراير) ٢٠٠٦
القصيدة التي فازت بالمرتبة الثالثة
بقلم أمل إسماعيل

وطن الخيام

القصيدة التي فازت بالمرتبة الثالثة مناصفة مع قصيدة الإرث للشاعرة لمياء ياسين بجائزة ديوان العرب لعام 2003

وآهٍ تَصُبُّ مِنَ الصّبـرِ كَأسِي

فيُصبِحُ حُـزني عَليها ويُمْسِي

رَمَـتْنِي السّنونُ بحُضنِ المَنَافي

وطَاب لأَهلي بُعَادِي وَحَبْسِي

غَريبٌ أُطـَارِدُ شَـلوَ الخِيامِ
وَأَرتقُ عَـورَةَ ظِلِّي بشَمْسِ

خَطَوْتُ إلى الأرضِ، أرضِ المَنَافي

وَعَـزَّتْ عَليَّ مَذَلَّـةُ نَفسِي

ليَسْتَوطِنَ الحـُزنُ قَلبي وَيَغْشَى

قَصَـيدِي أنينَ الحَنينِ لأمْسِي

كَأنـِّي أرَى الدّارَ تبكِي فرَاقي

وَدَالِيـَةَ البيتِ تَسْكُنُ حِسي

أبالجُبنِ أعْجِنُ خُبزي، ونَارِي

تُطَـفَّى بِذُلٍّ وَبُعْـدٍ وَيَأسِ؟!

يَطوفُ صُراخِي بأرضِ العُروبَـ ـةِ،

والعُربُ بَاعُوا أخاهُمْ بِفِلْسِ

أضَاعُـوا فلسطينَ ثمَّ العِـرَا

قَ، فمَاذا تَبَقـَّى لِجِنٍّ وإِنسِ؟

إذا اسْتَوْطَنَ الضّعفُ قلبَ الكُماةِ

فَجَهّـِزْ لأمَّتِهِمْ ألفَ رَمْـسِ

سَـلامُ النـِّيامِ أضَـاعَ بِلادِي

وَصُهيونُ دَنـَّسَ حُرمَةَ قُدسِي

وَبِـتُّ وَحِيـدًا أناجِي اغتِرَابِي

أدَنـْدِنُ لحْنَ احتِفَائِي بِبُؤْسِي

يُشَارِكُنِي النَّفْيَ شَعْبٌ وَمَا

زَا لَ، في جُعبةِ الغَربِ (فِيتُو) و(يِسِّ)!

جَـرعْـنا وُعُودًا بِعَدِّ النُجومِ

وَأعْقَلُنـا صِيبَ مِنهُمْ بِمَـسِّ

نـُطارِدُ أوهَـامَ حُكْمٍ وَشِيكٍ

لِدَولَـةِ صُـمٍّ وَعُمْيٍ وَخُرْسِ

وَليـسَ يَشُـدُّ الرّحَالَ إليهَا

سِوَى راكِضٍ خَلفَ تاجٍ وَكُرسِي

هَجَرنا الكِتابَ وَسُنـَّةَ طَـه

وأضْحَى الشّرابُ المُقَدَّسُ (بِيبْسِي)

فَكَيـفَ سَيَنـْصُرُ رَبِّي عِبَادًا؟

ألا طَهِّرُوا النَّفْسَ مِنْ كُلّ رجْسِ

وَتـُوبـُوا إلى الله ثم أنِيبـُوا

يُعَجِّلْ لكُمْ دَحْـرَ رُومٍ وَفُرسِ

كَـأنّي بأطيافِ تلكَ الخِيامِ

تُجَنْدِلُ رُوحِي وَتَـأسرُ نَفسي

دَعَـتْني وإنِّي مُلبٍّ نِـدَاها

وَلَسْـتُ أبَـالي بِقَتلٍ وَحَبْسِ

إلى الوَطنِ الحُـرِّ سَوفَ أُزَفُّ

شَهيـدًا، فإنَّ الشَهـَادَةَ عُرسِي

السيرة الذاتية للشاعرة أمل اسماعيل

الاســــــم : أمـل اسماعيـل محمود عبـدالله

مكان وتاريخ الميلاد : الإمــــارات – 1982

الجـنسيـــــــة : فلسطينية

المؤهــــــــــــل : طالبة جامعية (كلية الآداب، قسم اللغة الإنجليـزية
والترجمة)

العنوان الحالــــي : دولة الإمارات العربية المتحدة – رأس الخيمة

بريد إلكتروني: amal@diwanalarab.com
موقع شخصي:www.amalna.jeeran.com

الأنشــطة الحاليـــة:

• مسؤولة تحرير مجلة جامعة الاتحاد، "منتدى الجامعة".

• نائب رئيس وأمين سر جمعية الآداب والتربية في جامعة الاتحـاد.

• مندوبـة مجلة "تحت العشرين" الكويتية في دولة الإمارات.

• عضو في أسرة تحرير مجلة "ديوان العـرب" الإلكترونية، ولها مقال شهري:

"نبضــات"، ومشرف منتدى أوراق فلسطينية، ولها مقال شهري: "ذاكرة النسيان".

• لها مشاركات أدبية شعرية وقصصية في مواقع أدبية ومجلات ثقافية متنوعة إلكترونية ومطبوعة. (مجلة أنهار، مجلة سبأ، مجلة أفق، مجلة فلسطين، موقع القصة القصيرة العربي) (مجلة الرافد، مجلة العين الساهرة...)

المشاركات الأدبية السـابقة:

• حازت على المركز الأول في مسابقة نظم الشعر على مستوى دولة الإمارات للمدارس الثانوية سنة 2000 م.

• حازت على المركر الأول في مسابقة القصة القصيرة على مستوى المدرسة الثانوية في منطقة رأس الخيمة التعليمية لسنة 2000 م.

• حـازت على المركز الأول في مسابقة القصة القصيرة التي نظمتها جمعية اليقظة العربية للمرأة والطفل لسنـة 2001 م.

• أقــامت أمسـية شعـرية برعاية نادي فتيات رأس الخـيمة خلال مهرجان الثقافة سـنة 2001 م.

• موقعها الشخصي يحوي بعضا من أعمالها الأدبية، ونشاطاتها.

• لها نقد لبعض الأعمال الأدبية منشور في مواقع مختلفة.


مشاركة منتدى

  • قصيدة ممتازة

    الى الأمام

  • الشاعرة الفلسطينية أمل صوت في لحظة افتقاد للاصوات الرجولية تخرس ألسنة البائعبن عمداً لما يمكن أن يكبر كوطن أو يستيقظ كبقعة أرض نمد عليها أحلامنا باستقرار الشعب الفلسطيني الحبيب , المهم هنا أن صوتاً من خندق الجياع شق فضائه بقوة الحقيقة المرة إلى أسماعنا , تحية القلب لك أمل ولتظلي الصوت لا الصدى 0

  • ما شاء الله والله لم يحتلنا اليهود بعد بل نحن أحرار بوجودك يا أمل أنت وباقي الأبطال الفلسطينيين .

  • لماذا لم تردى يا اخت بتعليق على قصيدتى كعبة الفردوس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  • عرفت الان لماذا لا تستجيب اسرائيل لطلباتنا المشروعة

    انا صاحب قصيدة كعبة الفردوس

  • التنظيمات الإرهابية من الجماعة إلي التنظيم

    إن مصطلح الجماعات الارهابية لم يكن وليد القرن الأخير فقط , ولكن منذ فجر التاريخ وقد وُجدت هذه الجماعات و التنظيمات باختلاف مسمياتِها , وإن لم تكن تنظيم بالمعني الحرفي فلقد كانت عبارة عن جماعات عشوائية تفتقر للإدارة والتنظيم . فكان سابقاً ينصب هدفهم الأساسي حول فكرة التوطين والاستيلاء علي ارض تكن مقرأ لهم ، ولكن مع الوقت تطورت أهداف تلك الجماعات فنجد الخوارج في عهد الخليفة علي ابن أبي طالب لم يكن هدفهم بناء وطن ، ولكن كان رغبةً في الوصولِ إلي الحكم . فاتخذوا الدفاعَ عن الدينِ وسيلةً للوصولِ وليس غاية . ومنذ ذلك الوقت بدأت التنظيمات تتخذ الشعار الديني درعاً لها ولكن في الحقيقة أن الشعائر الدينية تُجرم كل فعل ينتهك حرمة الدم. ومن الملاحظ أن تلك الجماعات تتمركز غالبيتهُا في الدولِ العربية والمناطق المتنازع عليها . ومن أشهر تلك التنظيمات كان تنظيم القاعدة في أفغانستان بقيادة أسامة بن لادن ومن أكثر العمليات تأثيراً التي نفذها ذلك التنظيم وامتد أثرها للعالم أجمع كانت تفجيرات الحادي عشر من سبتمبر عام 2001, والذي كان البداية لمحاربة تلك التنظيمات في عُقرِ دارِها، حيثُ ظهر ما يسمي بمصطلح الحربِ علي الإرهاب . ثم بدأ يُذاع صيت تلك الجماعات بين الدول حيثُ وبعد الغزو الأمريكي للعراق عام 2003 ظهر تنظيم القاعدة في العراق عام 2004 بزعامة " ابي مصعب الزرقاوي" ومع الوقت أصبح التنظيم يضُم جماعات أخري ومع انتشاره تم تأسيس مجلس شوري المجاهدين ثم ظهور تنظيم دولة العراق الإسلامية " داعش " . والذي برز دوره في سوريا وقت اندلاع الثورة السورية حيث تمكن من الدخول إلي سوريا لاستغلال الأوضاع لصالحهِ.
    وقد استطاع التنظيم ضم جماعات أخري وجدت من الثورة السورية منفذاً للتخريب وتحقيق اهدافها في زعزعةِ الأمن وسُمي التنظيم بتنظيم " الدولة الإسلامية في الشام والعراق" والذي قام بالإعلانِ عن اهدافهِ والمتمثلة ظاهرياً في حماية أهل السنة من اضطهاد الشيعة في العراق وسوريا ، وأيضاً يدعو لإقامة خِلافة اسلامية وقد أُعلن عن قيامها في عام 2014 بقيادة ابي بكر البُغدادي والذي أصبح يُعرف بأبي بكر الخليفة . ولقد استعان هذا التنظيم ببعضِ العناصر الأجنبية، وكان البداية للجوء للتدخل الأجنبي من قِبل بعض الدول لمحاولة السيطرة علي عدوان تلك الجماعات ، ولكن هناك دول أجنبية ساندت التنظيم كما حدث في ليبيا عقب ثورة " 17 فبراير" فقد اتحدت الجماعات الإرهابية مع بعض الكتائب الثورية ذات التوجه الديني تحت مسمي مجلس ثوار بنغازي . ولقد امتدت تلك التنظيمات لتشمل مصر، اليمن وبلاد المغرب والصومال , وبالرغم من أنه يوجد أكثر من جماعة إرهابية داخل الدولة الواحدة إلا أنهم جميعا يسعوا لهدف واحد ألا وهو زعزعة أمن البلاد والوصول للحكم لتحقيق أهداف بعض الدول فهناك كيانات إرهابية يتمثل هدفها الأساسي في اسقاط دول لصالح دول أخري مثل " داعش" . فهل تعدد الجماعات الإرهابية داخل بعض دول الوطن العربي وتزايد الصراع فيما بينهم من أجل فرض السيطرة يكن بداية النهاية لتلك التنظيمات وزعزعة ثباتِها؟ أم استمرار لفترة انتكاسة وتدهور الأوضاع في تلك الدول واستمرار سيناريو اللجوء لدول أجنبية ذات قدرة عسكرية عالية لمواجهة التنظيمات الإرهابية ؟! وجميعنا نعلم ما معني ذلك السيناريو فدعونا نأمل بأن يُسدل الستار علي كلمة النهاية للمنظمات الإرهابية , ودامت الدول العربية اسماً وقيادةً وحكماً.
    جهاد يونس أنصاري- مصر

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى