الجمعة ٣٠ آذار (مارس) ٢٠٠٧
بقلم بيانكا ماضية

باحث سوري يفوز بجائزة الشيخ زايد للكتاب

فرع المبدع الشاب

أعلنت هيئة أبو ظبي للثقافة والتراث أسماء الفائزين بجائزة ( الشيخ زايد للكتاب ) في دورتها الأولى للعام 2007 ، وقد فاز الباحث السوري محمود زين العابدين بجائزة الشيخ زايد للكتاب فرع المبدع الشاب عن كتابه ( عمارة المساجد العثمانية ) .

وقد أشار الباحث العابدين إلى أن الجائزة تشكل حافزاً كبيراً له لبذل وتقديم المزيد من الجهد والأعمال للمساهمة في خدمة تراثنا وتاريخنا العريق ، كما تمنحه شعوراً بالمسؤولية تجاه ما يقوم به من دراسات وبحوث وأعمال ، وتدفعه لمتابعة طريق البحث العلمي ... وأضاف أن الجوائز تشكل حافزاً مهماً ورئيساً في دفع المؤلفين إلى تقديم المزيد من الدراسات والكتب التي تحتاجها مكتبتنا العربية ، وأن جائزة من هذا النوع قد أشرقت في ظروف حالكة وصعبة لما يواجهه الكتاب العربي من صعوبة في الانتشار .

مشيراً إلى أنها تخاطب الكثير من المستويات والتخصصات العلمية والأدبية ، وهي أحد أهم الجوائز المهمة في العالم العربي وأهم حدث ثقافي تشهده الساحة العربية ، إذ تمثل أنموذجاً في وحدة الصف العربي وتجسيداً حياً للوحدة العربية ، فالثقافة خير رابط بين الشعوب بأكملها إذ هي تصهر جميع الحدود الجغرافية والحواجز والأسلاك الشائكة التي تمزق نسيج مجتمعنا العربي .

هذا ويذكر أن محمود زين العابدين من مواليد حلب – سورية 1968 ، له عدة مؤلفات في مجال تاريخ العمارة ، وهو يؤلف باللغتين العربية والتركية ، وله آراء في نظريات العمارة الإسلامية على الخصوص .

وقد جاءت نتائج الجائزة التي تعتبر الأكبر في مجالها في العالم كالآتي: جائزة شخصية العام الثقافية التي تبلغ قيمتها مليون درهم فاز بها الكاتب و المترجم الكندي دينيس جونسون ديفيز، بشير محمد الخضرا في فرع التنمية وبناء الدولة عن كتاب النمط النبوي ـ الخليفي في القيادة السياسية العربية والديمقراطية، محمد علي أحمد في فرع أدب الطفل عن سلسلته المصورة «رحلة على الورق»، واسيني الأعرج في فرع الآداب عن كتابه «الأمير ومسالك أبواب الحديد»، ثروت عكاشة في فروع الفنون عن كتابه «الفن الهندي»، محمود زين العابدين في فرع المبدع الشاب عن كتاب «عمارة المساجد العثمانية»، جورج زيناتي في فرع الترجمة عن كتاب «الذات عينها كآخر» المنقول عن الفرنسية للفيلسوف بول ريكور، كما قررت الأمانة العامة للجائزة حجب جائزتي «التقنية الثقافية» و«النشر والتوزيع» لعدم تلبية الجهات المتقدمة لمتطلبات وشروط الجائزة بفرعيها السابقين.

هذا وسوف يتم توزيع الجوائز على الفائزين في احتفال خاص يقام للمناسبة ضمن فعاليات معرض أبو ظبي للكتاب يوم الاثنين المقبل 2 نيسان ، وسينال الكتاب الفائزون في مختلف فروع الجائزة مبلغ 750 ألف درهم وميدالية تحمل اسم الشيخ زايد إضافة إلى شهادة تقدير .

فرع المبدع الشاب

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى