الثلاثاء ٢٣ تشرين الثاني (نوفمبر) ٢٠١٠
بقلم رضوان خديد

كـــــشهوة ما

إذا سأل البحر عني
جُريه من يديه إلى نافذتي.
***
اربطيني على صخرة بلون القِرميد القديم
احتاج صدرا من التاريخ
وشراعا من ثوب السماء
أحتاج معرفة كاملة بأحوال البحر بين مَدَّيْن.
اربطيني إلى سوالف الحدوتة
اربطيني إلى سوالف حكاية بريئة
أنام أبدياً
مُعلَّقاً إلى خرافة عذراء.
اربطيني إلى كتاب العشق
وادخلي من باب الأُنس بعدي
رُشِّي حُطامي من مائه الذي لا يفنى
رشي قيعان الروح ما علوتُ على رمادي.
اربطيني لا بأس بِغِل يتكلم صوت البحر
أو يعرفُ صوتي
لا بأس بجرح يحفر القلب حتى البياض
لا بأس بالبياض إذا فاض مرتين.
اربطيني على تراب به بلل وحنين
احتاج سندا لظهري الحزين
احتاج ذات البلل الكمين
يحمل ظليَ و النزيفْ.
أودعيني زاويةً من حُرُمٍ بسقف شريفْ
أتلو مع النائحات كتابهن الذي تعرفين
أتلو من أذكارهن ما زاد على الصدور
نقتسم دمعة واحدة كالرغيف
نقتسم كل الرغيف.
اربطيني على بحر للخريف يبتسم
نوارسه تبيض فوق الماء
ما شاءت من أكوام الحلم،
اربطيني على حلم أزرق يتهادى
بين موجتين
بين سمائين
بين شمسين .

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى