الجمعة ١ نيسان (أبريل) ٢٠١١
بقلم حسن برطال

حصان طروادة

شحنوا معدة الحصان برجالهم .. قدموه هدية .. وفي منتصف الليل تحركتِ الأمعاء وعبر فتحة الشرج خرجتْ عوض الجنود

(طز) .. ثم (طز) ثانية .. وثالثة ولم تُفتح الأبواب في وجه مسيرة الصلح ../


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى