الاثنين ١٣ حزيران (يونيو) ٢٠٢٢
بقلم حياة الحامدي

آخر موعد للحب

تلاحقني العيون
فأداري عشقي خلف الجفون
وأغتال بقلبي
الحب ونوبات الجنون
أخطيئة
أن تتردد
آهات الحب بانفاسي
أن أعيشه بكل إحساسي
فمن منكم
تسلل الشوق لمضجعه فنام
من منكم
لم يكن له في الحب آثام فحبيبي
دانت مشاعري له بخشوع
فظن سؤالي
دلالي في الهوى إليه خضوع
فالليلة
يغادر شطآني
ويركب البحر
إلى قلب ليس له موانئ
يخلفني لقلقي
غريبة في غير أوطاني
أبدا لم يكن رجلاً ليهواني جنون
أن يسكن قلبي ووجداني
ويهديني
بليلة الحب دموعاً
لن تغسل أحزاني
عقيم يا رحم أحلامي
طويل يا ليل آلامي
فإلى متى سأظل وحيدة
برفقة قلب مفجوع
ودقات تكاد تخترق الضلوع
وأطفأ رغماً عني
ما كنت قد أضأت
للحب من شموع
وعقارب الساعة
تشير الينا بالرجوع

حياة الحامدي
شاعرة المرأة من تونس


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

شاعرة تونسية

من نفس المؤلف
فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى