الخميس ٨ آذار (مارس) ٢٠١٢
بقلم مصطفى عزت الهبرة

أريـج

في جـسـدي رائـحـة مـنـك
مـذ فـاحـت بيـن شـراييني
وانتـشـرت حولي كضيـاء
يُشـرقـني في لـيـل سـنيني
وتسـامت لـشـموخ سـنائي
وامتـزجت بحميـم حنيـني
من زمن الوصـل تطوقني
بسـراب وصـالٍ يكـويـنـي
لأهيـم بـرعـشــة أخـيـلتـي
وأضوع بأحــلام جـنـونـي
 
في جـسـدي رائـحـة مـنـك
تـسـكرني فيـك وتـهـدينـي
ألمحـهـا نـسـغــاً يـلهمنـي
أشــعـار قصيـد دووايـنــي
عبقــرهــا شــهـد لـرضابٍ
بـدفـيء الـعـشـق يغطـينـي
لأنــام على نهــد هـواهــــا
وأفــيــق بتيــه ميـاديـنـي
في حلـم يـنــزف نـشــوتـه
كـابـوســاً حلـواً يـشـقـيـنـي
 
في رئـتـي رائـحـة مـنـك
تتـغـلغــل بيــن بـراكـيـنـي
لتـزلـزل ثغــري وشـفاهي
بمجــونٍ فيــك يــلاقـيـنـي
بمجــون ضـمَّ مخـادعـنـــا
في كـل مـنـــام يـؤويـنــي
فشـهيقـي عطـرك يحملنـي
لـسـمـاء الـشـوق ويـدنينـي
وزفـيـري ينفثني حـمـمـــاً
بيـن العـشــــاق تبـاريـنــي
ليـراك الناس على شــفـتي
ريَّـانــة ورد بــســاتـيـنـي
فاحت وانتشـرت في عبقي
واغـتسـلت بيـن رياحيـنـي
 
في رئـتـي رائـحـة مـنـك
في وطـرٍ صـار يـجـافينـي
يجـذبني لـسـراب وصـال
بالـوهــم وصـالاً يـروينــي
فأفيض غديراً من عطشٍ
وتغوص على الرمل سفيني
 
يـا أجمــل أنثـى تعـشـقهــا
روحي وفـؤادي وعيـوني
في عطـرك نايـة قيثــاري
تـشـدوك وتنـشـد زيـدينـي
وجميـع بـراعـم أزهــاري
قـد شـدت صوبـك تكـويني
في كل زمـان يصهــرنـي
نـهــداك بصـدر يـرديـنــي
فجميـع ميـاســم أوردتـي
من شـهدك عـشـقـاً تسقيني
إن أطبــق جـفـنـي تدهمني
عيـنـاك لتسـكن بجـفـــوني
فرحيقك عشَّـش في جسدي
وأدار صهيـل طـواحـيـنـي
وتـنــاثـــر حـولـي كـرذاذ
أنـدانـي رغـم تـشـارينـي
ناديـة أنت على حـمـمـي
لـنــداك أحــنُّ فضميـنـي
وتعـالي فـوحـي في عبقـي
مابيـن صقــور حسـاسـيني
سـيظل أريجــك في رئتـي
يجـري في دفــق شـراييني

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى