الأحد ٣١ كانون الثاني (يناير) ٢٠٢١
بقلم آمال خاطر

أزرار الخوف

مذْ
أنّ دق الزمن
وجع وتدٍ
في جمجمتي
وأنا أنحتُ
خيبات العمر
بإزميل الدمع
بدون عزاء
فيا ليتني
أرسم
حدّا فاصلا
ما بين
البداية وتلك العودة المهزومة
فلا أبصرني
معلقة
بعقارب الزمن
أدور ..... أدور
وأدور
في فلك العجبِ العحاب
أجبر بها
وجه الزمن
تدور
مع الأرض
عكس العقارب
لأفك
أزرار الخوف
عن مرايا الماضي
وأطلق أجنحتها
على أرصفة الوقت الضائع
بزمنٍ مغاير ..... ومكان مغاير
أكن بها
سعيدة
حرة
لأذبح
كل لحظة حزنٍ من العمر
وأمضي
في أروقة الزمن
بوجه نسيّاني


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى