السبت ٤ آذار (مارس) ٢٠٠٦
بقلم سعادة خليل

أَنتِ سرُ منْ يهواكِ!!

نقيةٌ أنتِ!
كأحلامِ العذارى والطيبين
عذبة أنتِ!
كحباتِ مطرٍ في كوانين
 
حميميةُ أنتِ!
ككلِ الأشياءِ المبتغاة
 
دافئةُ أنتِ!
كدفءِ قبلةٍ لامستْ شفتين
تنتظران القطاف
 
حديقةُ أنتِ!
تخبئُ أجملَ ما في الأنوثة
تخفي أسرارا
وأسرابَ طيور
وإطلالة أزهار الحنون!
 
صباح من الندى
يرتسم على محياك
فكلما تبتسمين
ينزاح عني ظل قاتم
أنت سر من يهواك
ولوحة في السماء
تطلّين!
 
أأنت امرأة؟
أم أنت كل النساء؟
أنت كل المعاني الجميلة
التي تجمعني بك في السرًاء والضرًاء
وأنت كل سر لم أبح به بعد
فماذا أسميك؟
وما نفع اسم؟
وأنت المسمى الأجمل!
أنت شمسي
التي سكنت حنيني
وأنت كل النجوم
التي تدعوني
أن أسميك فجرا!
أن أسميك حلما!
أن أسميك مطرا!
أجسد أنت أم روح؟
لست أدري!
كل شيء فيك جائز
يعلمني حنيني إليك
كيف استل الليل
من ظلامه ..
لأذوب بين يديك
وارتحل بعيدا ... بعيدا
في جنون المجهول!

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى