السبت ١٠ حزيران (يونيو) ٢٠٠٦
بقلم نبيلة الشحي

إلى نزار قباني

إلى الشاعر الكبير.. إلى معلمي .. إلى من علمني أصول العشق الذي لم أعثر عليه ... إلى نزار قباني..

إلى من وحد كل اللغات..
و عولم كل الثقافات..
إلى من ترجم ألوان الطبيعة..
و غير قواميس الكلمات..
إلى من جعل من قلمه سيفا..
و صنع بكلماته تاريخا..
إلى من جعل من قصائده رواية..
و من القارئ راويا..
إلى من نظم الثورة بكلماته..
و نثر الليلك على بحر أشعاره..
إلى من جعل من شعره يحاكي كل جيل..
إلى إنسان أولا، و شاعر ثانيا، و أستاذ دائما..
باسم كل ما ذكرت أقول لك..
سيظل عبق حبرك دائما و أبدا..

تلميذتك: نبيلة الشحي


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى