الخميس ٢٨ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠١٠
بقلم مجيب مسافر

المظلوم

يا صاح،
لا تصغ إلي..
أوصيك بالحب والصداقة
يا أخي
لا تصغ إلي...
أنا بالحق
رجل يصدق ويكذب،
يبكي ويصرخ،
سميتني مظلوما....
ولست بمظلوم
وما ظلمك علي...؟
أنا المفقود،
مفقود الدار والمزرع..
أنا المحروم...،
محروم الحق والعقود..
لكن طبت
طبت يا أخي...
وكيف السفر...؟
هل الدنيا واسعة...؟
أمكيف الهواء في درجة معتدلة...؟
أظنك أنك سقيم
وأنت في حاجة إلى مستشفى..
نعم،مرحبا...
ستبنيها غدا....؟
ولكن أين..؟ (المكان)
نعم هناك...
فوق تلك القبور
التي بينها دفنت والدتك قبل يومين...
يا أخي بالصداقة
لا بصغ إلي
وصية بالحب والصداقة....

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

شاعر هندي، دكتوراة في اللغة العربية

من نفس المؤلف
فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى