الجمعة ١٧ أيلول (سبتمبر) ٢٠١٠
بقلم عبد العزيز الشراكي

انحدار

عليا على جبل الخير كنتـــــــــــــــــا
يوجهك الحب أين اتجهـــــــــــــــــتا
ثبتّ أمام هبوب الريــــــــــــــــــــاح
وتحت العواصــــــــــف أيضا ثبتــــا
يناديك أهل الســـــهول : تعــــــــــال
ستلقى لدينا السعادات شتــــــــــــى
فإنك إن عشت بين السهـــــــــــــول
أرحت قلوب الورى واسترحتــــــــا
وأغراك - حين نظرت - ســــــــراب
فحرك شوقك حين نظرتــــــــــــــــا
مددت يديك لأهل الســـــــــــــــــهول
فلما مددت يديك انحــــــــــــــــدرتا
وكان انحدارك شــــــــــيئا عجيبــــا
فهلا تعجبت مما فعلتـــــــــــــــــــا
ففي خطوة قد فقدت الســــــــمــــاع
فلم يثنك الفقد عما نويتــــــــــــــــا
وفي خطوة قد فقدت الكــــــــــــــلام
كأنك ما كنت يوما نطقتـــــــــــــــا
وعيناك قد ضاعتا في الطريـــــــــق
فكيف على الليل أيضا صبــرتــا ؟
أرى دمك الآن يجري ســـــــــريــعا
فهلا شعرت بما قد نزفتـــــــــــــــا
فقدت وجودك شيئا فشيئـــــــــــــــا
ولســــــــت حزينا على ما فقدتـــا
وما زلت منحدرا في الطريــــــــــق
وشــــــــــــــوقك أكبر مما بدأتــــا
وإن أنت عشـت الحياة انحــــــدارا
ولم تلتفت نحو ما قد أضعتـــــــــا
فيوما ســــــــــيعلن هـــذا الوجـود
بأنك تحت التراب دفنتـــــــــــــــــا

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى