الثلاثاء ٣١ تموز (يوليو) ٢٠١٨

بِكْرُ الْخَطَايا

العربي الحميدي

قَطْرَةُ وَهْم
في فضاء صِحْن مُغْلَق
يُبْحَت فيه عن حقيقة
كُتِبَت نغمتها بقلم
مداده أسود… ظُلْمَة
صوته يرتجف
بين الصفحات
بِكْرُ الْخَطَايا
دخان أحلام
يحيط بإطار كتاب
سَقْط
بقايا رَوَائِح من ثنايا
مِزْقة مَنْفَى
بَصَمَات بكاء وشوق
على
شِبَاك عَنَاكِب
ظِلُّ خيوطها
تَرَاتِيل أَلَمْ
تُعَلَّق على جدع جسد
ذكريات
أوراق جافة
غير ملونة
لا أستطيع إزَاحَتها
حين أغلق عيني
تعود مرة أخرى
نَوَادِرْ سَمْجَاء
***
أبحت عن مكان لا يموت
الدفيء فيه
يملأ الفراغ
يُرْضِي الأحلام الجائعة
لِلَيَال خِمَاص
أعرف أن القدر
يَتَلاَعَبُ بي
يخدعني…
يُلاَعِبُنِي…
فوق
عدة أَسِرَّة
ساذج أنت… يقول
يعرف أنني أعيش على
هوامش الأمل
يجعلني أنتظر
يعرف أنني أعمى.. أصم
لا أستطيع رؤية
أَخَوَات ضوء القمر
يقول… ستظل
مجرد تَيْه
في درب تَبَّانَة الضباب
اسمك لا يهم
الأسماء مجرد حروف
لِأَحْلاَم واهمة
تُبْحِرُ بمشقة
فوق
أمواج الْخَطَايَا

العربي الحميدي

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى