الأربعاء ١٢ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠٢٢

اعتماد المخرج عمر ميارة مندوبا عن الجهات الجنوبية للمغرب

صوفي موستا

عين المخرج والمنتج عمر ميارة مؤخرا، ممثلا معتمدا بالجهات الجنوبية الثلاث للمملكة المغربية، للغرفة المغربية لمنتجي الأفلام، وذلك خلال الجمع العام العادي للغرفة الذي عقد في نهاية الاسبوع الاخير بالرباط.

ويندرج تعيين عمر ميارة، ممثلا للغرفة التي يترأسها المخرج جمال السويسي، في إطار تعيين أعضاء المكتب، وتوسيع مجال عمل الغرفة، وإعطاءها أفاقا كبيرة وواسعة على مستوى الصناعات السينمائية ومجال الإنتاج، وتقديرا للسيد عمر ميارة، لما يحضى به من كفاءة مهنية، وتجربة احترافية في المجال السينمائي، وحضور وازن في المجال.

والمنتح والمخرج عمر ميارة، هو أحد أبناء الصحراء المغربية، مهني في مجال السينما كاتب سيناريو معروف لدى المهتمين بمجال الفيلم الوثائقي، تلقى تكوينه على يد المخرج حكيم بلعباس، وشارك في العديد من المهرجانات الوطنية والدولية، آخرها المهرجان الوطني للفيلم في دورته الأخيرة.

عمر ميارة، الذي ينتمي لعائلة مقاومة معروفة برجالاتها الوطنيين بالصحراء المغربية، هو صحفي بقناة العيون ورئيس جمعية الحبشي للفنون السبعة النشيطة، والذائعة الصيت على مستوى الأقاليم الجنوبية، بفرقتها المسرحية المحترفة، ومدير مهرجان السمارة للكوميديا الحسانية الذي يستضيف المع نجوم المسرح والتلفزيون داخل وخارج ارض الوطن.

كما يعتبر من الفنانين التشكيليين المحترفين، وشخصية معروفة بالأقاليم الجنوبية، وله شبكة علاقات واسعة مع مجموعة من الشخصيات الوطنية والوجوه الفنية المعروفة على الساحة الوطنية، وسبق أن مثل المملكة المغربية في عدة مناسبات سينمائية، خاصة بالولايات المتحدة الأمريكية، في إطار مختبر الصحراء تحت إشراف المخرج حكيم بلعباس.

ولد سنة 1972 بمدينة طانطان، هو مخرج سينمائي، وسيناريست، أخرج للتلفزة والمسرح والسينما مجموعة من الأعمال المميزة، حاصل على شهادة البكالوريا وديبلوم في الصحافة الإعلام، وخريج مختبر الصحراء، تحت إشراف المخرج العالمي حكيم بلعباس سنة 2017.

استهل مساره الفني كمساعد مخرج وسيناريست وإعلامي، وقام بإخراج أول فيلم قصير بعنوان"شور" الذي لقي صدى ايجابيا بكل المهرجانات، التي شارك بها خاصة بالولايات المتحدة الأمريكية، وحاز على عدة جوائز سينمائية مهمة

أخرج فيلمه الطويل الأول "السداب"، مثلما كتب سيناريوهات لأعمال وثائقية وسينمائية أخرى، منها "السمارة بوح الصخور بأسرار"، "العصور"، وضفائر وحرائز، واللغم الأخير، ونساء الحصير، والأمل المنشود في العيش المفقود، وغيرها من الأعمال.

كما شارك في العديد من المهرجانات السينمائية، وتوجت اعماله بالعديد من الجوائز في مجال الإخراج، فضلا عن مشاركته في العديد من المهرجانات المسرحية الوطنية والدولية وحصل ايضا على عدة جوائز كأحسن كاتب سيناريو.

صوفي موستا

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى