الخميس ٢٧ أيلول (سبتمبر) ٢٠٠٧
بقلم أشرف شهاب

جايتكس ليس مجرد معرض

أسبوع جايتكس للتقنية 2007

أظهرت تجربة معرض جايتكس 2007 بمدينة دبى فى الفترة من 8 إلى 12 سبتمبر أن عوامل النجاح أو التراجع للمؤتمرات والمعارض لا ترتبط بالمعرض فقط. وأنها ترتبط بمجموعة من العوامل التى تشكل المناخ العام المحيط بالمعرض. فالنجاح ليس عملا فرديا، وإنما نتاج مجموعة متكاملة من الشروط التى تضمن النجاح المتوقع.

ويمكننا أن نقول أن نجاح "أسبوع جايتكس للتقنية" لهذا العام كان محفوفا بالمخاطر لعدة عوامل بينها تغيير موعد المعرض، بسبب تداخل موعده مع شهر رمضان الكريم، ومواسم العودة من الإجازات الصيفية. كما تسبب إحجام عدد من الشركات الكبرى عن المشاركة فى خفوت بعض الحماس الذى شهدناه فى الدورات السابقة. وإذا أضفنا ارتفاع تكلفة مشاركة الشركات فى المعرض، لأدركنا أن جايتكس نجح بأعجوبة فى تخطى مجموعة من التحديات الصعبة. ويتبقى أمامه حاجز المكان لكى تتسع مساحته بدلا من التكدس الذى شاهدناه فى القاعات على حساب جودة الخدمات المحيطة بالمعرض.

نجح المعرض تنظيما وإدارة، وأهدافا، وبقى أن تواجه دبى تحدياتها الخاصة كالتوصل لحلول ناجحة لمشكلة الازدحام المرورى، وارتفاع تكلفة السكن حتى تجتذب مزيدا من النجاح.

أكد أسبوع جايتكس للتقنية ضرورة إطلاق مبادرة مصرية لإنشاء مجمع على مستوى عالمى للمعارض بكامل مرافقه وخدماته خارج محيط القاهرة.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى