الاثنين ١٥ نيسان (أبريل) ٢٠١٣
بقلم بوعزة التايك

حديث ﺫو شجون

حدثنا رئيس جمعية آباء وأولياء التلاميذ عن السيد المدير عن السيد النائب عن السيد مدير الأكاديمية عن السيد وزير التربية الوطنية قال׃ ستوزع محفظة على كل تلميذ يحفظ عن ظهر قلب وقالب ومقالب ما يراه ويسمعه من خطابات على شاشة التلفزة.

حدثنا مدع عن محاميه عن السيد الوكيل عن السيد القاضي المحترم قال׃ سننظر في الشكوى في أقرب وقت شريطة أن يكون الشهود صما بكما عميا.

حدثنا الممثل النجم عن المخرج عن المنتج عن مدير المركز السينمائي عن رئيس لجنة الدعم قال׃ سندعم كل من وقف على الرصيف لتحية ابنة وزير الثقافة بمناسبة نجاحها في الحصول على التأشيرة من القنصلية الكندية بعد أن اعترفت بكل صراحة أمام السيد القنصل أن والدها ﺇنسان مثقف لا يشق له غبار.

و أخيرا حدثنا كاتب عن ناشر عن ناقد عن محرر الصفحة الثقافية لجريدة وطنية تقدمية قال׃ سننشر أعمال كل كاتب يحسن نشر غسيل عائلته والنطق بكلمة شكرا ألف مرة ولو لم ننشر له ﺇلا نصف سطر بجريدتنا المحترمة التي قررت التنازل عن وطنيتها لتصبح وثنية تماشيا مع عصر العولمة و القولبة.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى