الخميس ٣٠ آب (أغسطس) ٢٠٠٧
بقلم سعاد عادل

حزن مسماري

أداوي الصمت بالصمت
وأدوّن الحرمان حروفا هيروغليفيةً
وأتبع شبحا يتجول نهارا
لعلّي أصادف ذلك الرجل
أمسح بالنوم ذاكرتي
أبحث فيها عن غرفة للآمال
أنقش على جدرانها بالمسمار
خطوات أثقل سيرها عنفوان الشباب
وأخيرا عانقني الخوف من غد
وأهداني عقودا من الماسِ
يالسخرية الأنثى المدفونة داخلي
تضحك من أمل أوهمها
أن ثوب بلقيس لم يغر سليمان
أنثى تلبس ورقا وتتوشّح بالأشعار
تعاشر حبيبا من فكر
تبلغ نشوة من رسالة غفرانِ
أداوي الصمت بالصمت
لعلّي بالصمت أحاور أحزاني

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى