الخميس ٢٤ آذار (مارس) ٢٠٢٢

صدور رواية « الولي الطالح بوتشمعيث»

صدر حديثا عن "مطبعة السعادة بمكناس"، رواية تحمل عنوان (الولي الطالح بوتشمعيث) للروائي والكاتب الصحفي الحسان عشاق.

تدور أحداث الرواية التي تقع في 168 صفحة حول شخصية (بوتشمعيث) كائن كاريكاتوري جاهل خرج من العدم لا يعرف فك شيفرة الحروف تنقل في مهن وحرف وضيعة، انتسب لجمعية الفنون الامازيغية (احيدوس) ضاربا للدف يؤدي رقصات شعبية في المناسبات الوطنية والاعراس، لينتقل الى سوق الطاكسي بعد حصوله رخصة سوق بطريقة مشكوك فيها وسيتعرف على باعزوز جندي متقاعد سائق محترف قربه على اعتبار انه ابن القرية لكن بدل ان يبادله الاحسان بالاحسان بدا يتحرش بالزوجة الشابة ويراودها عن نفسها مما عرضه للاغتصاب وحلق الشعر والحواجب ليختفي عن القرية ويعود الى الفرقة الشعبية الامازيغية... بعد سنوات من التسكع والضياع والاختباء غسلا للعار عمل في اسطبل اقطاعي يروض الخيول ويجمع الروث ليقتحم العمل السياسي ويترشح للانتخابات ويفوز بمقعد في مجلس القرية ليصبح فيما بعد الى اليد اليمنى للاقطاعي شحموشاط .

ارتقى بوتشمعيث اجتماعيا واصبح يمتلك سيارات فارهة وحسابات بنكية يفهم في كل الامور ويجالس علية القوم ويناقش النظريات ويحدد التحالفات السياسية ويتحكم في المتعلم والمفكر ويعتبر الحزب ملكية خاصة وكله بتشجيع ولي النعمة شحموشاط الذي من مصلحته تقريب الجهلة والبيادق للتحكم في الثروات الطبيعية والبشرية للمنطقة للفتك والرعي الجائر في المال العام.

ونشير هنا ان الكاتب سبق ان اصدر مجموعة قصصية تحت عنوان (راقص الاعراس) ولدية روايات اخرى منشورة في الجرائد والمجلات الدولية سيتم طبعها على مراحل.

صالة العرض


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى