الاثنين ١٦ أيار (مايو) ٢٠٢٢
بقلم هديل نوفل

قطة

تحت ظل شمس ملونة
يتمدد كسله
أمر من أمامه
يعيرني نظرة ...ويرحل في نظره من جديد
إلى حيث لا أدري
كلما أهالت عليه كلماتي
يفيق صمته
أزيز جهله يحاكيني
يتمتم
تعلمي أن تديري ظهرك للظهيرة ..للعدم
تعلمي أن تلغي بالكتمان أرجل من يستسهل الطريق إليكِ
تعلمي سرقة العبارات الخادعة
من أفواههم قبل أن تلفظ
أرقصي على حبال الكذب فهي أكثر
إثارة من الصدق
حلقي حيثما شئتِ
دون أن تعلني عن مواعيد الرحيل
نامي حتى لا تعرف الذئاب حقيقتك
ثم يغمض عيناه
مصدراً
صلواته
التي لم أتعلمها بعد.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى