الجمعة ١٩ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠١٢
بقلم مصطفى عزت الهبرة

قطـر النـدى

شكراً على كل الرسائلِ
والمشاعـرِ
والصورْ
 
شكراً على أحلى خبرْ .......
سأكون حتماً بانتظارك بالمطارْ
لأضم وجهك في حنايا الروحِ
في فرحِ الصغارْ
وأُذكِّـرُ البركان في نهديكِ
بالشوق الذي غرس الرضابَ الشهدَ
في شفةٍ تُثارْ
فأنا وأنت على أرائك عشقنا
كم قد عصرنا الشوقَ خمراً
في رياض الجلَّنارْ
ثم احتسينا من هوانا رشفةً
من برعمينِ
على حميم الإنصهارْ
ثملت بها كلُّ العناقدِ
في كرومٍ أدمنتْ
عشقَ الثمالةِ
في مخادع شهريارْ
ولناهديك أعادها قطرُ النَّدى
في برعمينِ
من المفاتنِ
والصبابةِ
والنضارْ
هذا أنا قد عدتُ
أم عادَ الهوى
أم أننا عُدْنا لعشقٍ
ضمَّنا بعد التنهد
فوق أمواج انتظارْ
كم قد صبرنا بين أشرعة اللظى
حتى التقينا في حنينٍ قد كوانا
بين شطآن القفار
نَظَمت حروفي من قصيدك قصةً
زركشتُ فيها الشعر
شدواً للبلابل
والحمائم
والكنار
لأعيد نظم البوح في دنيا الهوى
نبضاً يزركش آه نار العشق
في أشهى اختصار
 
مجــون
و أنت بقلبي أحـن إليـك ويظمـأ ثغـري في شـفتيك
وعند المجـون أصـوغ اشتياقي خمـوراً تسـيل على وجنتيك
لتسـكر كل ورود الغـرام تصحـو الثمـالـة بين يديك
فجوريّ خدك نـار احتراقي وثغـري حميـم على ناهـديك
فلا الوصل يروي مجون الرضاب و لا في الرضـاب دوائي لديك
 
وأنت بقلبي أحن إليك
ونبضي يسقسق
يشدو يغرد
شدو الكنار
وروحي تعشش في ناهديك
وتجري دمائي عطوراً تسيل
بكل عروقي
 
لكي تلتقيك بشوق
 
وأنت بقلبي أحن إليك ....
.... وأخشى الفراق
... وأخشى الرحيل
.... وأخشى الوداع قبيل العناق
وإن غبت عني يئن الوجود
وتبكي الطيور
وتذوي الورود
وتشقى السواقي بجرد الكثيب
وتفنى الرياضُ بُعَيْدَ النحيب
لأنك أنت ارتعاش الفؤاد
وحضن الهيام
وخفق الوداد
فقومي وضمي الغرام لدي
لأغرس وجهك في مقلتيّْ
فأنت سراج فؤادي الضنين
وأنت ضياء عبير السنين
وأنت التي صدرَها أسكنتني
بنشوة نهدٍ حميم روتني
فذقت هواها بشهد الرضاب
وذاقت لهيبي بثغر الخضاب
 
******
وأنت بقلبي أحن إليك
لأنك أنت أنا في يديك
وأنت بقلبي أحن إليك
وروحي تجن اشتياقاً إليك
 
وشهد رضابي في شفتيك
وعند اللقاء يصير اشتياقي
خموراً تسيل على وجنتيك
لتسكر كل كروم الغرام
وكل عناقد شوقي لديك
فأنت براعم عمري .. سنيني
وشعري سيورق بين يديك
فجوري خدك نار احتراقي
وثغري حميم على ناهديك
فلا الوصل يروي مجون الرضاب
ولا في الرضاب دوائي لديك
 
ورغم يقيني بأنك عشقاً
صهرت نداك بروض العناق
 
رسالة مفتوحة إلى طهران
 
بمناسبة قمة حركة عدم الانحياز المنعقدة في طهران
 
إلى إيران جارتنا
شقيقتنا بشرع الله والإسلام والحق
إلى زند نؤازره
يؤازرنا
لدحر البغي والعدوان والفسق
إلى إخوان إسلامي
أسطر صرخة ثكلى
ونبض العقل ياطهران إن أصغيت ميزاني
أسطر صرخة ثكلى
وشمس الحق ياطهران إن أبصرت عنواني
أسطر صرخة ثكلى
لكي نحيا على روضٍ يعانق روضنا الآتي
لكي نحيا على أملٍ يشيد الزاهر الداني
 
مضت أعوام ياطهران والطاغوت قد ولى
وجرح الأمس ياطهران في جنبي
ينز القهر والبلوى
فذئب الأمس غدار
يمزقنا
يفتتنا
من الماضي الذي قد مات
حتى يومنا الحاضر
أبوموسى وطنب بيننا صارت
براكيناً من الغابر
وأشراكاً يفجرها
ظلام الجاهل الفاجر
ونصلاً في حناجرنا
يحز النحر
والناحر
وسماً في مشاربنا
يشل الصبر والصابر
 
مضت أعوام ياطهران والإسلام يثريكم
وصار الدرب يجمعنا لأقصانا
ويدنيكم
فلمْ يا أخت لا نستل ساعدنا لنصر الراية الأغلى
ولم يا أخت لا نحييه ماردنا لبعث الغابر الأحلى
ولكن كيف نطلقه وفي أحشائنا جرح
وكيف النصر نبلغه
وفي أكبادنا رمح ؟؟؟!!!!
 
دعينا ندرس التاريخ ياطهران بالتفنيد والعقل
دعينا نرصد الأحداث ياطهران بين الحق والفعل
وكيف الجاحد الطاغوت عدواناً يصب الغدر في ليلٍ
لفرض القهر والويل
وكيف الجاحد الطاغوت عن مكرٍ يحرضنا
لفقئ العين بالكحل
وإن كنا وأدناه
ففينا عاد بالنسل
 
أبو جهل يود الغدر ثانية
فكيف الجهل يا أختاه يعمينا
نغض الطرف عن جهل
وكيف الجهل يا أختاه يروينا سموم الحاقد النذل
يمزقنا بساعدنا
بطعن الجار بالأهل
لينمو بيننا حقدٌ
بغرس الشرخ بالعزل
وتشبو بيننا نارٌ لصهر القهر بالذل
فلمْ ياأخت لا نقوى على عدوان طاغوت
ولم لا نبدأ التصحيح تحت الشمس
لا الظل
نعيد السيف للفرسان كي نمضي
نعيد الفرع للأصل
أبوموسى بها داري
وطنب أنبتت أهلي
جذوري لم تزل فيها
وفيها لم يزل أصلي
 
ترابي لم يزل يبكي لمعتصم
ومعصمه برهن القيد والغل
فهل حررت يا أختاه معصمه
وهل كفكفت ياطهران دمع القهر
بالتاريخ
والتوثيق
والتحكيم
والعدل

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى