الأحد ١٦ كانون الثاني (يناير) ٢٠١١
بقلم زاهية بنت البحر

لا تموتي

لو كان الفقر رجلا لقتلته - عمر بن الخطاب رضي الله عنه

أماهُ رُدِّي، لا تموتي، اِنهضي
لا تتركيني للدُّنى صيدَ الرَّدى
أماهُ أستجديكِ رفقًا فاسمعي
أناتِ طفلِكِ كيفَ ردَّدها الصَّدى
أماهُ كلُّ القومِ قدْ رحَلوا ومَا
أحدٌ بعطفٍ منهمُو مدَّ اليدا
الكلُّ موجوعٌ بآلامٍ لهـا
في النفسِ ما تشقى بهِ طولَ المدى
كلٌّ بشغلٍ عن وليدِك ِحالُهُ
بؤسٌّ بظلمٍ في القلوبِ تمددا
أماهُ منْ لي- إنْ تركتُكِ جثَّةً
للوحشِ زادًا- أنْ يكونَ المرشدا
ردِّي على طفلٍ ضعيفٍ يرتجي
منكِ الإجابةَ، إنَّ قلبي أرْعَدا
إلَّمْ تعودي ياحبيبةُ فليكُنْ
قبري بقربِكِ، كي أظلَّ

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى