الاثنين ١٣ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠٢١
بقلم وهيب نديم وهبة

مَفَاتِيحُ اَلسَّمَاءِ

الطَّبْعَةُ الثَّامِنَةُ / بِالْعَرَبِيَّةِ والإنجليزية

"مَفَاتِيحُ اَلسَّمَاءِ" “ رِحْلَةُ سَيِّدِنَا الْمَسِيحِ مِنْ أرْضِ كَنْعَانَ إِلَى أرْضِ الْكِنَانَةِ، وَالْعَوْدَةُ لِنَشْرِ رِسَالَةِ اللهِ وَالْعَدْلِ وَالْمَحَبَّةِ ”

"مَفَاتِيحُ اَلسَّمَاءِ"

إرْتَعدَ جَسَدِي، اِرْتَعَشَتْ أَصَابِعِي، وَخَفَقَ قَلْبِيّ وَانْسَكَبَ اَلدَّمْعُ بِالْفَرَحِ اَلْعَظِيمِ.

"مَفَاتِيحُ اَلسَّمَاءِ" بَيْنَ يَدِي، بِكُلِّ جَوَارِحِي اِحْتَضَنَتُهَا... اَلْبَعْثُ اَلثَّامِنُ لِلنُّورِ، لِلنَّهْضَةِ، لِلْعَدَالَةِ، لِلْحُرِّيَّةِ، فِي كُلِّ بِقَاعِ اَلدُّنْيَا.

هذِهِ اَلسَّرْمَدِيَّةِ، كَمَا قَالَ صَدِيقِي نَايِفْ خُورِي فِي اَلْمُقَدِّمَةِ... كَطَائِرِ اَلْفِينِيقْ، يَعُودُ وَيَشْتَعِلُ بِالنَّارِ وَالْإِبْدَاعِ وَالْحَيَاةِ .

"مَفَاتِيحُ اَلسَّمَاءِ"
الْآنُ صَدَرَتْ عَنْ مَكْتَبَةِ "دَارِ اَلشَّامِلِ" اَلنَّابُلسِيَّةِ اَلْفِلَسْطِينِيَّةِ اَلْمَرْمُوقَةِ... كَيْ تَتَجَوَّلَ فِي عَوَاصِمِ اَلدُّوَلِ اَلْعَرَبِيَّةِ وَالْأَجْنَبِيَّةِ. كُلُّ اَلْمَعَارِضِ اَلَّتِي تُقَامُ فِي اَلْعَالَمِ اَلْعَرَبِيِّ وَالْغَرْبِيِّ.

هذِهِ اَلدَّارِ اَلَّتِي تَحْمِلُ شُعْلَة اَلنُّورِ، تُضِيء سَمَاءَ فِلَسْطِينَ بِالْعِلْمِ وَالْمَعْرِفَةِ وَالثَّقَافَةِ... تَكُونُ جَاهِزَة أَبَدًا، فِي كَافَّةِ مَعَارِضِ عَالَمِنَا اَلْعَرَبِيِّ وَمَعَارِض عَالَمِيَّة.

إشاراتٌ هامّةٌ:

كتَبَ المُقدّمَةَ الأديبُ نايف خوري.

إلى الصَّديقِ الْمُبدِعِ وهيب وهبة: للشاعرِ الدكتورِ فهد أبو خضرة.

فضائِلُ مَنثورَةٌ: كَلِمَةُ الأَديب ناجي نعمان - رَئيس مؤسَّسة نعمان للثَّقافة، لبنان.

مَفَاتِيحُ اَلسَّمَاءِ: نَالَت جَائِزةَ المِتروبوليت نيقولاوّس نعمَان للفَضَائِلِ الإنسانيّةِ – بيروت، لبنان - 2012.

تمّ تَقديمُ رِسَالةِ الماجِستِير عَن مَفاتِيحِ السمَاءِ بِعنوان: “الدّلالاتُ والألفاظُ الدينيّةُ لمفاتيحِ السمَاءِ” للأستاذَةِ – وبال ظاهر – كلّيّةِ أورانيم – قِسمِ الدّراساتِ العُليا – 2017.

الدكتورُ الناقدُ مُحمّد خليل كَتبَ دراسةً مُحكمةً عن مفاتيحِ السمَاءِ والرُّبَاعِيةِ الكامِلَةِ، نُشرَت في المَواقِعِ، وفِي كتابِهِ النقدِيّ “مَرايا- في الأدبِ والثقافَةِ – 2018”، وفي كتابِهِ للأبحاثِ الأكاديمِيةِ الصَادِرِ باللغِةِ الإنجليزية – بِعُنوانِ “جَماليّاتُ الخطابِ في الأدبِ العرَبيّ الحدَيثِ” في دارِ النشرِ “أوستن ماكويلي” في العاصمَةِ البَريطانِية، لندن – 2019.

كتب الشاعِرُ الدكتورُ فَهد أبو خَضرَة دِراسَةً محكمةً عن مَفاتيحِ السمَاءَ والرباعِيةِ الكامِلةِ نُشرَت في المَواقعِ.

نُشرَت عشَراتُ المَقالاتِ والمُراجَعاتِ النقديّةِ لمَفاتيحِ السمَاءِ – نَذكُرُ بَعضًا منها للأدباءِ والشعراءِ مع حِفظِ الألقابِ: آمال عَوّاد رَضوَان – سُعاد قَرَمان – فاطِمَة ذياب – جُورج جِريس فَرَح – نَظير شِمالي – مَازِن الكُردي – سَمَاهِر نجّار – نادية صَالِح – د. رُوجِيه تافور – رُشدِي المَاضي – فَهيِم أبو رُكُن – د. مُنير تُومَا – جِريس جُبران خُوري – كَلِمَةُ دار ناجي نُعمان، لبنان – مارلين سَعادة، لبنان – حاتِم الشَهري، السَعودية، كَتبَ عن الرُباعِيةِ الكامِلةِ بِعنوان: “الكِتابُ الأمَمِي”.

"مَفَاتِيحُ اَلسَّمَاءِ"

ط 1 صدرَ بالعربيّةِ في بيروتَ عامَ 2012، ونالَ جائزةَ المتروبوليت نيقولاوّس نعمان للفضائِلِ الإنسانيَّةِ
ط 2 عن دارِ مَجلّةِ “مواقفِ الأدبيّةِ” 2012.
ط 3 في الرَباعِيةِ الكامِلةِ “البَحرُ والصّحراءُ” مَسرَحَةُ القَصيدَةِ العربيةِ – 2013.
ط 4 نُشِرَت في صَحيفَةِ الأهرامِ الكَنَديّة – 2016.
ط 5 الكِتابُ المَسمُوعُ – مكتبةُ المنارةِ العالميةِ – 2016.
ط 6 دارُ الأدهَمِ، القاهرة، عام 2020 مع ترجمةٍ للغةِ الإنجليزيةِ للشاعرِ والمُترجِمِ المصري حسن حجازي حسن.
ط 7 نسخة مرفوعة على منصة "نور" الأدبية.
ط 8 مكتبة ودار الشامل للنشر والتوزيع 2021.

الطَّاقِمُ الْكَامِلُ لِإِخْرَاجِ الْإِصْدَارِ الثَّامِنِ لِلنُّورِ:

الْمُؤَلِّفُ: وهيب نديم وهبة-

الْمُتَرْجِمُ: الشَّاعِرُ: حسن حجازي حسن-

تَصْمِيمُ الْغِلَاَفِ: معاذ عبد الحق-

النَّاشِرُ: دَارُ الشَّامِلِ لِلنَّشْرِ وَالتَّوْزِيعِ نَابُلُسً- فِلَسْطِينٌ.

بِرِعَايَةٍ كَامِلَةٍ مِنْ نَادِي حيفَا الثَّقَافِيِّ.

بِرِئَاسَةِ الْمُحَامِي: فؤاد مفيد نقارة.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى