الجمعة ٤ شباط (فبراير) ٢٠٢٢
بقلم علي بدوان

نصف مواطني قطاع غزة بحاجة لمساعدة عاجلة

يحتاج ما يزيد عن نصف مواطني قطاع غزة، المحاصَر لمساعدة عاجلة. بحسب ما أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا".

جاء ذلك على لسان المدير الجديد لعمليات "أونروا" في غزة، فمواطني القطاع ظهرت عليهم مشاكل وصدمات، خلال الفترات الأخيرة. خاصة في ظل ارتفاع نسبتي البطالة والفقر والعوز، حيث يعاني ما يزيد عن مليوني نسمة في قطاع غزة، من أوضاع اقتصادية متردية للغاية، جرّاء حصار الإحتلال المستمر منذ 2006. ووصلت نسبة البطالة الى نحو 212 ألفا، بنسبة بلغت 45 بالمئة. وتضرر نحو 8300 منزل، سواء بشكل كلي أو جزئي. وما يزال نحو 1211 عائلة مشرّدة من منازلها، تم تقديم دعم مالي لها كبدل للإيجار مع توفير بعض المستلزمات المنزلية لهم.

فيما تواصل وكالة الأونروا جهودها في التفاوض مع الجهات المانحة المختلفة، للبدء بإعمار منازل اللاجئين الفلسطينيين المدمّرة بشكل كامل، مع توزيع الدفعات المالية الخاصة بإصلاح المنازل المتضررة، خلال العدوان الأخير في ايار/مايو 2020. وأضاف، والأولوية للمنازل المتضررة بشدة، وتم البدء بإصلاح 200 منزل بغزة. لكنها عملية مديدة، تحتاج لوقت طويل.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى