الخميس ٦ آذار (مارس) ٢٠٠٨
بقلم غازي المهر

وحدة إسلامية

تأجّجت حرب الغلاء
واشتدّ في الدنيا البلاءْ
 
حـوادث كـوارث
عمّت علينا بالعنـاءْ
 
ضاقت بنا حياتنا
فأظلمت فينا السماءْ
 
هيهات ينجلي الأسى
فيحتفي بنا الصـفاءْ
 
هيهات يعلو نجمنا
وفي قلوبنا الريـاءْ
 
نمضي إلى أعدائنا
بالذل نسعى في انحناءْ
 
ما عادت الدنيا لنا
فلم يعد إلا الفنـاءْ
 
ماذا تبقى بعدما
أمست قلوبنا هواءْ
 
وما مصير أمة
تشاغلت عن النداءْ
 
ما ناصرت نبيها
وأعلنت منه البراءْ
 
قد أوغلت في ردة
فضيعت حق البقاءْ
 
هانت علينا سيرة
فيها نعانق السماءْ
 
إنا بغير وحدة
جمعٌ غفيرٌ من غثاءْ
 
حنّت جموعنا إلى
خليفة فيه العزاءْ
 
خليفة يقودنا
إلى حياة الكبرياءْ
 
يردنا إلى الهدى
نبع الغنى والرخاءْ
 
يدعو إلى سفر مضى
بعبرة فيها الرجاءْ
 
يدعو إلى اتحادنا
فانه سيـف الإباء

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى