أقلام الديوان

  • شيء عن شعري

    ، بقلم فاروق مواسي

    هذا الموضوع ليس لمن لا يحب ما أكتب.
    وعذرًا لمن لا يستسيغ الحديث عن الذات.
    علق لي قارئ لصفحتي على (الفيس) أن شعري يصاحب هذا الحدث وذاك، وفي استحضاره تظل الجِدة وكأنه كتب على التو، ولا نكاد نجد مثل هذا في شعرنا الفلسطيني.
    أجبته:
    شكرًا على ملاحظتك اللطيفة، وأوافقك أن معظم شعري (...)

  • يوتيوب وصناعة الاستغباء

    ، بقلم عبده حقي

    يطفو من حين لآخر على سطح منصة يوتيوب مخلوقات آدمية كاريكاتورية تدفع بها أياد خفية بعضها مدسوس لغايات فبركة إلهاء إجتماعي عام وبعضها الآخر يروم منها خلق ما يسمى ب(البوز) أي الحدث الإعلامي اليوتوبي الفائق والمستأثر بالرأي العام في فترة ما.
    إنها مخلوقات تعيش في قعر الهشاشة وتنام (...)

  • ترشيد استخدام الأطفال والصبيان للأجهزة الرقمية الذكية

    ، بقلم نايف عبوش

    لاشك أن أجهزة الاتصال الذكية، قد مكنت الناس من التواصل فيما بينهم بشكل سهل وسريع.
    ويقينا فأن تلك الميزة تحسب من الايجابيات الرفيعة لتلك الأجهزة، وتقنياتها المتطورة في هذا العصر. إلا أنه لابد من الإشارة في نفس الوقت، الى أنها وسائل ذات تأثير سلبي، بما أفرزته من ظاهرة الانغماس (...)

  • قبرنا أهلنا

    ، بقلم جميل السلحوت

    صعقت عندما قرأت أن قاضية في محكمة الصّلح في بيت لحم، قد أصدرت حكما بسجن مواطن كادح يبيع على الرّصيف؛ ليعيل أسرته، بالسّجن لمدّة عام؛ لأنّه قال لها في قاعة المحكمة "قبرتِ أهلك اسمعيني" وهذه عبارة شعبيّة نقولها جميعنا لأقرب وأحبّ النّاس إلينا وإلى قلوبنا، وكثيرا ما نقولها لأبنائنا (...)

  • ظاهرة النص القصير

    ، بقلم محمد جمال صقر

    اشتغلت من قبل بطول القصيدة من قديم إلى حديث، فكتبت عن قطع قديمة، ثم المعلقات، ثم ذات الأمثال، ثم المقاصير، ثم تائية ابن الفارض، ثم مطولات البهلاني، ثم إلياذة محرم، ثم سيمفونية الكتاب، ثم أشعة النجفي، ثم مثلثات بخيت- ما لا يمتنع معه فهم أنني أنبه على أن حركة القصيدة إنما كانت من (...)

  • (جدتي تفقد الحلم) للدكتورة نجمة خليل حبيب

    ، بقلم نهى فرنسيس

    أن يفقد الإنسان الحلم يعني أنه فقد الأمل في كل شيء واتجه نحو الموت، وببساطة أنت تحلم إذا أنت حي. بداية أود أن أشكر الأديبة الدكتورة نجمة خليل حبيب لأنها منحتني شرف الكلام عن كتابها "جدتي تفقد الحلم" كما أود أن أشكرها ثانية لانها أجبرتني طوعا على أن أقرأ الكتاب مرات عديدة مما (...)

  • الحريق الكبير.. المهمشون قادمون

    ، بقلم حسن العاصي

    إن كنت تشعر أنك تتعرض لتمييز بسبب حالتك ووضعك وخلفيتك الاجتماعية أو العائلية أو القبلية أو الطائفية، أو بسبب الانتماء الديني أو المذهبي أو العرقي، أو التمييز بسبب وضعك الاقتصادي أو مستواك التعليمي أو عملك أو لغتك، أو بسبب مكان إقامتك وقريتك ومدينتك، أو بسبب نوع جنسك وعمرك ولون (...)

  • فيصـل لعيبــي

    ، بقلم رواء الجصاني

    مثقفو العراق في الشعر والفنون والاداب وغيرها من مجالات الابداع يصعب حصرهم، ولكن ثمة مبدعون كفء متفردون، تتحدث عطاءاتهم وسماتهم الشخصية عن ذواتها دون قيود وحدود، ومنهم ما أدعي - مع اجماع شامل او يكاد - ان فيصل لعيبي احد أولئك الذين يتباهى بهم العراقيون برغم اختلاف مشاربهم (...)

  • بربر مصريون‎

    ، بقلم محمد جمال صقر

    تأتينا أخبار البربر (الأمازيغ) من المغرب ومن الجزائر، فيسرنا صمودُ أكثرهم لرد مكر الماكرين في نحورهم، من دعاة التغريب والتخريب، واستمساكُهم بعروة أمتنا الوثقى -"لَا انْفِصَامَ لَهَا"- ويسوؤنا انخداع أقلِّهم بذلك المكر، وقبوله وترديده، وإن اطمأننا إلى أنهم لا يلبثون على انخداعهم (...)

  • نحو سوسيولوجيا للخطاب النقدي

    ، بقلم عز الدين عناية

    يواجه مستقبل العمل الثقافي في الزمن المعاصر ضبابية، بفعل تحولات هائلة هزت قطاع الثقافة انعكست على العاملين فيه. فهناك دواع ملحة لإعادة النظر في علاقة توظيف المعرفة في السياق الإنتاجي، أي ما يربط صنّاع الثقافة كمبدعين وأفراد، بما هو حاصل من تطور تقني-ثقافي والذي يمثّله كبار (...)