أقلام الديوان

  • الجيوش الافريقية في العهدة الإسرائيلية

    ، بقلم حسن العاصي

    يحتل الجزء العسكري والأمني الصدارة في أولويات العلاقات الإفريقية الإسرائيلية، إذ بدأت المساعدات العسكرية الإسرائيلية لبعض الدول الافريقية حتى قبل استقلال هذه الدول، فقد قامت كل من أوغندا وغانا في العام " ١٩٦٢ " بإرسال عسكريين وضباط للتدرب في إسرائيل، وبالمثل أرسلت تنزانيا مجموعة (...)

  • العلاقات النصية (الورد يحلم بالسفر) لإبراهيم خليل إبراهيم

    ، بقلم إبراهيم خليل إبراهيم

    النقد في حضرة النص مريد يبغي الوصول إلى المحال ولقد سوأ النقاد العلاقة بين النص والنقد فأصبح الناقد باحثا عن العيوب والمميزات أخيرا فلم تصبح العلاقة بينهما سوى علاقة مغتاب أو منافق.
    وقد تسببت النظريات المعلبة والمستوردة في هدم القاعدة النقدية وإحلال قاعدة غربية لا تتصل بالمبنى (...)

  • غبارُ مؤقتٌ

    ، بقلم سلوى أبو مدين

    خواءٌ شاسعٌ، مكانٌ لا يتّسعُ لشيءٍ آخرَ، قضبانٌ عاجيةٌ، صمتٌ سكنَ خلفَ الرتابةِ. كلُّ شيءٍ تبدّل.. حتّى نافذة الحياةِ التي تطلُّ منهَا الآمالُ أضحتْ جدرانُها من ورقٍ. عزلةٌ في النفسِ جافةٌ، في مساءٍ ماطرٍ تشعلُ موقدَ الذكرياتِ لئلا يهبطُ الصقيعُ على أوردتهَا.
    شتاؤها موحلٌ.. (...)

  • حدث

    ، بقلم إبراهيم خليل إبراهيم

    خرجت الملايين المصرية إلى الميادين والشوارع تحتفل بعزل الدكتور محمد مرسي عن الحكم وتوالت الأحداث .. بعد صلاة العشاء خرج ابني من المسجد إلى صديقه وهو في طريقه أستقل توكتوك وكان يقوده أحد الشباب .. لم يتجاوز عمره ( ٢١ سنة ) كما ذكر ابني ... سأل سائق التوكتوك ابنى : أنت نازل غدا (...)

  • المفرور

    ، بقلم إبراهيم خليل إبراهيم

    خرج عشاق العمل في صباح أحد الأيام إلى أعمالهم .. في الساعة الحادية عشرة صباحا كان موظف البريد في المكتب لتوصيل الخطابات المكلف بتوصيلها وأثناء تواجده حضر ذلك الشخص المغرور لأخذ بعض أوراق قريبه المحجوز في المستشفى نتيجة لإجراء عملية جراحية .. رصد موظف البريد حديث ذلك المغرور مع (...)

  • مليار دولار وأحلامي العظيمة

    ، بقلم عادل سالم

    اليوم الجمعة ١٨ تشرين أول ٢٠١٨ وصلت قيمة جائزة الميجا مليون (اليانصيب) في عدد من الولايات الأمريكية لحوالي مليار دولار (ألف مليون دولار)، وقيمتها الفعلية بعد الضرائب حوالي الثلث، وهي أعلى قيمة وصلتها منذ تأسيسها، وقد تزداد مع بنهاية اليوم. لذلك قررت مثل ملايين غيري أن أشتري (...)

  • البهاء ومدرسة ثقافة الحياة

    ، بقلم جميل السلحوت

    صدر كتاب "البهاء باق فينا ومعنا" قبل أيّام قليلة عن دار الرّعاة للدّراسات والنّشر في رام الله، بالاشتراك مع دار جسور ثقافيّة للنّشر والتوزيع في عمّان. ويقع الكتاب الذي أعدّه المحامي محمد عليان، وقدّم له الأديب ابراهيم جوهر، وصمّمت غلافه سيرين الأجرب في ٢٧٥ صفحة من الحجم (...)

  • «أحلام عمانية» للكاتب الفلسطيني زياد جيوسي

    تقديم كتاب مثل "أحلام عمانية" ليس بالأمر السهل أبدا، لأن كاتبه الأستاذ زياد جيوسي دائم الانفلات الجميل..
    تقرأ له "صباحكم أجمل" فتجده في النقد.
    تضبطه و هو يجثو على تراب رام الله فيطل عليك من عمًّان.
    تمسك به وهو يكتب مشجعا ومعرفا بالأقلام الشابة فتراه يغرس شجرتك الفلسطينية في (...)

  • الدكتورة نزهة بوعياد وحضارة الحيرة

    ، بقلم علي القاسمي

    "تاريخ الأمة الحقيقي إنما هو تاريخ تمدُّنها وحضارتها، وليس تاريخ حروبها وفتوحها."
    جرجي زيدان في كتابه "تاريخ التمدُّن الإسلامي"
    لا يجد الباحث المؤرِّخ إلا النزر اليسير من الإشارات إلى حضارة الحيرة التي ازدهرت في العصر الجاهلي؛ بل حتى العصر الجاهلي نفسه لا يلقى إلا القليل من (...)

  • عتبات تلقي النص الأدبي

    ، بقلم رشيد سكري

    شكلت الشكلانيّة الروسيّة معية أعضاء حلقة براغ منطلقا هاما في البحث عن العناصر، التي تنتظم عندها الخصائص الداخليَّة للأدب. غير أن الخطابَ الأدبيَّ، في جوهره، تجربة يتقاسمها كل من المبدع و القارئ على حد سواء. بمقتضى ذلك، كان لزاما على السيميائيات ذات الأصل البنيوي أن تخرج، في حدود (...)