الاثنين ٦ نيسان (أبريل) ٢٠١٥
بقلم محمد محمد علي جنيدي

أقبل الليل

اتكأ السلطان ليلا على كرسيه وقال له: عظني أيها الحكيم

فقال له الحكيم: أيها السلطان العظيم، لقد أقبل الليل، وها أنتم تنهزمون ككل ليلة أمام سلطان النوم، وهو من خلق الله فينا، ولن نصحو منه إلا أن يتفضل القادر الأعظم علينا

أيها السلطان العظيم: إذا دعتك قدرتك على ظلم الناس فتذكر قدرة الله عليك.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى