الأحد ٢٦ أيلول (سبتمبر) ٢٠١٠
بقلم عبد العزيز الشراكي

الدفوف

البيت الواسع يملؤه
أشخاص مختلفو الأنواع ....
أشخاص قد دقوا دقا
بدفوف عالية الإيقاع ....
ويدق الواحد منفردا
لا يدري شيئا عن جاره ..
لا يدري إلا الإسراع ....
اللحن الكوني الحاني
قد ضاع بعيدا قد ضاع ....
الصوت القاسي فتتنا
الصوت القاسي أهدانا
كل الأوجاع ....
الصوت القاسي قال لنا:
من يدخل هذا البيت الواسع
إما أن يحيا بين الآلام وإما
أن يخرج بالموت القاسي
عن حزن مختلف الأنواع .....

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى