الأربعاء ١٤ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠٢٠

الفنان الكبير محمود ياسين فى ذمة الله.

انتقل إلى رحمته تعالى يوم ١٣ تشرين أول ٢٠٢٠ الممثل المصري المعروف محمود ياسين عن عمر يناهز ٧٩ عاما.
ولد في الثاني من حزيران يونيو ١٩٤١
وبعد انتهاء دراسته الثانوية رحل محمود ياسين للقاهرة ليلتحق بجامعة عين شمس وتحديدا كلية الحقوق، وتخرج فيها عام 1964، ثم التحق بالمسرح القومي، وجاء ترتيبه الأول في ثلاث تصفيات متتالية، وكان الوحيد في هذه التصفيات المتخرج من كلية الحقوق، ولكن قرار التعيين لم يحدث، في الوقت نفسه تسلم من القوى العاملة قرارا بتعيينه في بورسعيد بشهادة الحقوق وهو الوحيد في دفعته الذي يعين في موطنه الأصلي، ورغم حبه لمدينته إلا أنه لم يتصور فكرة الابتعاد عن المسرح، لذلك رفض التعيين الحكومي وعمل بالتمثيل المسرحي.

بعد تعيين محمود ياسين في المسرح القومي، بدأ رحلته في البطولة من خلال مسرحية "الحلم" من تأليف محمد سالم وإخراج عبد الرحيم الزرقاني، بعدها بدأت رحلته الحقيقية على خشبة "المسرح القومي" والذي قدم على خشبته أكثر من 20 مسرحية أبرزها:
- وطني عكا.
- عودة الغائب.
- واقدساه.
- سليمان الحلبي.
- الخديوي.
- الزير سالم.
- ليلة مصرع غيفارا.
- ليلى والمجنون

وتولى خلال هذه الفترة إدارة المسرح القومي لمدة عام ثم قدم استقالته.

ممثل عظيم أجاد فى كل أدواره فى السينما والمسرح والتليفزيون حتى آخر أعماله فيلم «جدو حبيبي» كان متألقا فيه.

صوته المميز كان جواز مروره للتعليق على الفيلم التسجيلى «أنشودة وداع» للمخرج يوسف شاهين عن جنازة الرئيس عبد الناصر، كما استعان به المخرج مصطفى العقاد للتعليق على النسخة العربية من فيلم «الرسالة».

حصل على أكثر من 50 جائزة في مختلف المهرجانات في مصر وخارجها وكلها جوائز لها أهميتها عنده فقد حصل على:

جوائز التمثيل من مهرجانات طشقند عام 1980.
ومهرجان السينما العربية في أميركا وكندا عام 1984.

ومهرجان عنابة بالجزائر عام 1988.
حصل على جائزة الدولة عن أفلامه الحربية عام 1975.
جائزة الإنتاج من مهرجان الإسماعيلية عام 1980.
اختير رئيس تحكيم لجان مهرجان القاهرة للإذاعة والتلفزيون عام 1998 ورئيس شرف المهرجان في نفس العام إلى جانب توليه منصب رئيس جمعية كتاب وفناني وإعلاميي الجيزة
كما حصل على جائزة أحسن ممثل في مهرجان التلفزيون لعامين متتالين 2001، 2002.
تم اختياره عام 2005 من قبل الأمم المتحدة سفيرا للنوايا الحسنة لمكافحة الفقر والجوع لنشاطاته الإنسانية المتنوعة.

توفي في ١٤ تشرين أول أكتوبر ٢٠١٤
تعازينا لأسرته، ومحبيه.
إنا لله، وإنا إليه راجعون.


مشاركة منتدى

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى