الخميس ٨ تموز (يوليو) ٢٠٢١
بقلم بختي ضيف الله

شعوب الـ «مع» كورونا (2)

1- رحمة

يصرخ الفتى من داخل الطاحونة طالبا النجدة.

الكل كان يصفق على دوره الصعب إلا أنا؛ بكيت و ألغيت مشهد الموت من مسرح الحياة.

2- ضغينة

حافظ على مسافة متر بينهما، أصر جاره على أكثر من ذلك؛ لم ينس حساب المتر الأول، والثاني، والثالث...

3- إرث

استفاقت على قرع نعالهم عائدين؛ يستعجلون بقسمتهم.
لم تبق غير مساحة قبر واحد في مربع العائلة.

4- طموح

بعد محاولات، حرر نفسه من مربعات الحياة.
لم يبق له غير مربع واحد ويخرج من رقعة الشطرنج الضيقة.

5 - تفكيك
نسجت له نصا جميلا من خطوط حريرها. تاه بين مدلولاته.
في غفلة منها، غيّر العنوان، ثم أطلق عليها ثلاث كلمات.

6- تطرف
كي يضفي عليها حياء، ألقى على وجنتيها حمرة.
كانت فرشاته أكثر حدة؛ نزف دم كثير على لوحة الحياة.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى